ذكرت صحيفة غارديان أن روسيا أنفقت العام الماضي نسبة من ثروتها على الأسلحة أكبر من الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمان، وذلك وفق إحصاءات نشرتها أمس هيئة بحثية دولية تسلط الضوء على الطموح العسكري المتنامي لموسكو في مواجهتها للغرب بسبب أوكرانيا.

ووفقا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) فإن الدول الغربية -بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة- خفضت ميزانياتها الدفاعية، لكن روسيا زادتها بنسبة 4.8% أي بمقدار 88 مليار دولار.

ومن بين قائمة الدول الأخرى التي زادت من إنفاقها على التسلح الصين والسعودية، لكن الإنفاق العسكري العالمي العام انخفض بنسبة 1.9% إلى 1.75 تريليون دولار عام 2013.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بموجب خطة التسليح الروسي، تخطط موسكو لإنفاق 75 مليار دولار لاستبدال 70% من معداتها العسكرية بحلول عام 2020.

وذكر تقرير سيبري أن أعلى زيادة في الإنفاق العسكري في أفغانستان، حيث قدرت نسبتها عام 2013 بـ77% من 55.7% على مدى عشر سنوات منذ عام 2004.

وأفاد التقرير أيضا أن الإنفاق العسكري في أفريقيا زاد بأكثر من 8% عام 2013 حيث بلغت قيمته 44.9 مليار دولار، وأصبحت الجزائر الدولة الأولى في القارة بميزانية عسكرية تبلغ أكثر من عشرة مليارات دولار.

سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعادت رسم خريطة الضفة الغربية على حساب الفلسطينيين بإعلانها ضم نحو 250 فدانا لاستخدامها لتوسيع ثلاث مستوطنات

مصادرة أراضٍ
وفي شؤون الشرق الأوسط، كتبت إندبندنت أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعادت رسم خريطة الضفة الغربية على حساب الفلسطينيين بإعلانها ضم نحو 250 فدانا من الأراضي جنوب بيت لحم تمهيدا لاستخدامها لتوسيع ثلاث مستوطنات.

وقالت الصحيفة إن تلك الخطوة التي وافق عليها وزير الدفاع "المتشدد" موشيه يعلون تأتي في وقت حساس في العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية حيث تقف عملية السلام على الحافة بعد فشل تل أبيب في الوفاء بالتزامها لإطلاق سراح مجموعة من السجناء الفلسطينيين يوم 29 مارس/آذار، ما جعل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يسعى في وقت لاحق للحصول على العضوية في 15 معاهدة واتفاقية دولية.

وأشارت أيضا إلى أن الفلسطينيين الذين يُمنحون 45 يوما للاستئناف يرون هذا الإجراء بمثابة مصادرة لأراضيهم، ويقول العديد منهم إن القيود الإسرائيلية على حركتهم تجعل فلاحة الأرض مستحيلة.

وبموجب هذا الإجراء ستفقد ثلاث قرى فلسطينية (بيت عمر ونعلين وآل خضر) أراضيها، ويعتقد أن الأرض ستستخدم لتوسيع مستوطنات نفية دانيال وإليعازر وألون شفوت.

المصدر : الصحافة البريطانية