ذكر كاتب بإحدى الصحف الأوكرانية أن منزل الرئيس يانوكوفيتش صار المعلم السياحي الأبرز في البلاد، حيث يوجد 50 ألف حيوان، وسفينة خشبية على بحيرة خاصة، ومجموعة من السيارات الأثرية والحديثة والرياضية، وملاعب رياضية، وأثاث فاخر وحمامات مذهبة، وأسلحة خفيفة وثقيلة.

أبرز الصحف الصادرة اليوم في أوكرانيا (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-كييف

تركزت اهتمامات وتحليلات الصحف الأوكرانية الصادرة اليوم الثلاثاء على مرحلة ما بعد عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، وخاصة على الوضع الاقتصادي المتجه نحو الانهيار، وعن الروايات المتضاربة حول مكان يانوكوفيتش، وثرائه الفاحش الذي أبهر الأوكرانيين، بالإضافة إلى المخاوف الحاضرة من نشوب حرب أهلية.

الاقتصاد ينهار
في صحيفة "كومسولولسكايا برافدا" يرى الكاتب أندريه غاتسينكو أن من أولويات الحكومة المقبلة هو البحث عن تمويل يمنع انهيار البلاد اقتصادياً.

وتوقع الكاتب أن يكون أمل الحكومة معقودا على مساعدات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشكل رئيسي، في ظل "مواقف ضغط" بدأت روسيا تلوح بها، مشيراً إلى أن مواقف الغرب "إيجابية" حتى الآن في هذا الصدد.

ورأى أن على الحكومة أن تبحث وتختار أفضل الشروط للحصول على "مليارات كثيرة" من الغرب، مشيراً إلى أن لأوكرانيا شريكاً اقتصادياً كبيراً في الصين أيضاً.

اختفاء الرئيس
وفي صحيفة "فاكتي" (الأحداث) وتحت عنوان "فيكتور يانوكوفيتش مطلوب"، تتحدث الكاتبة آنّا إيفانينكو عن "أصح الروايات" المتعلقة باختفاء الرئيس المعزول، فتقول إن رحلته بدأت بالتوجه إلى مدينة خاركيف لحضور مؤتمر نواب الأقاليم الجنوبية والشرقية، حيث هبطت طائرته في مطار مجهول بالمدينة.

وتضيف إيفانينكو أن الرئيس لم يحضر المؤتمر لأسباب مجهولة، وانتقل بطائرة مروحية إلى مسقط رأسه بمدينة دانيتسك، حيث أراد استقلال طائرتين خاصتين، ولكن شرطة الحدود لم تسمح بذلك.

صحف أوكرانيا اهتمت
بمرحلة
ما بعد يانوكوفيتش (الجزيرة نت)

وتتابع بأن يانوكوفيتش توجه بعد ذلك بسيارات دون حراسة إلى مطار "بيلبيك" قرب مدينة سيفاستوبل بإقليم شبه جزيرة القرم جنوباً، لكنه لم يصل إلى هناك، ولا يزال مكانه مجهولاً حتى الآن، وسط شائعات كثيرة تدور حوله.

ثراء فاحش
وفي ذات الصحيفة يتحدث الكاتب أليكسندر غالوخ عن الثراء الفاحش الذي اكتُشف في مقر إقامة الرئيس الأوكراني في بلدة "ميجغوري" قرب العاصمة كييف.

ويقول الكاتب إن منزل الرئيس المذهل صار المعلم السياحي الأبرز في البلاد، حيث يوجد 50 ألف حيوان من مختلف الأحجام والأنواع، وسفينة خشبية حقيقية على بحيرة خاصة، ومجموعة كبيرة من السيارات الأثرية والحديثة والرياضية، بالإضافة إلى ملاعب رياضية، وأثاث فاخر وحمامات مذهبة، وأسلحة خفيفة وثقيلة.

ورأى أن "المليارات" في منزل الرئيس ما هي إلا جزء من ثروة تتكشف وتذهل، وتعكس حكم الفساد الذي قاده يانوكوفيتش وتمتع به كبار المسؤولين من حوله، متسائلاً "بأي وجه سيظهر بعد اليوم؟".

حرب أهلية
وفي إطار المخاوف من اشتعال حرب أهلية، كتب يوري كوستيوتشينكو في صحيفة "دين" مقالاً بعنوان "لينتظر الجحيم"، أشار فيه إلى مشاعر الغضب والحقد وإرادة الانتقام لدى البعض بعد الأحداث التي مرت بها البلاد.

وقال "نحن أقرب من أي وقت مضى إلى حرب أهلية حقيقية، ونقف أمام صراع محتمل تغذيه وجود فروقات واضحة في الرؤى والتحليل".

واعتبر الكاتب أن ثمة قواسم مشتركة رغم الخلافات والاختلافات بين الشرق والغرب، فالجميع يريد إصلاح القضاء، ومحاسبة من تلطخت أيديهم بالدماء وشاركوا في أعمال العنف.

ورأى أن العواطف لا مفر منها، ولكن يجب استبدالها بالحب والأمل والحماسة والثقة والرحمة التي يجب أن تصاحب الأوكرانيين دائماً.

المصدر : الجزيرة