خطة كيري تؤيد الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية
آخر تحديث: 2014/2/12 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/12 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/13 هـ

خطة كيري تؤيد الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية

جون كيري (يسار) تجاوز الاعتراضات الفلسطينية الصاخبة باشتراطه أن الطابع اليهودي لإسرائيل يجب أن يكون جزءا واضحا من اتفاق الوضع النهائي (الجزيرة-أرشيف)

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بشؤون الشرق الأوسط، فتحدثت عن خطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري للسلام في المنطقة، وتناولت جهود عمال الإغاثة لإجلاء المدنيين المحاصرين في مدينة حمص السورية، وكتبت عن تصعيد المعارضة الإيرانية انتقاداتها للاتفاق النووي.

ففي صحيفة ديلي تلغراف، أشار مراسلها في القدس إلى تقرير سربته صحيفة معاريف الإسرائيلية بشأن خطوط عريضة لاتفاق سلام في الشرق الأوسط وضعه كيري يقترح الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، وهو ما يعتبر تطورا يمثل انقلابا كبيرا للقيادة الإسرائيلية لكنه يخاطر برفض فلسطيني صريح.

وذكرت معاريف أن كيري تجاوز الاعتراضات الفلسطينية الصاخبة باشتراطه أن الطابع اليهودي لإسرائيل يجب أن يكون جزءا واضحا من اتفاق الوضع النهائي. وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن الوثيقة المقترحة ستسمي إسرائيل "الدولة القومية للشعب اليهودي"، وبموجب خطة كيري فإنها ستكون بجانب فلسطين التي يمكن أن تُسمى "الدولة القومية للشعب الفلسطيني".

وأشارت ديلي تلغراف إلى أن موافقة كيري على مطلب إسرائيل للاعتراف بها كدولة يهودية يمثل ضربة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي يرى أنه سيقوض موقف 1.5 مليون مواطن فلسطيني في إسرائيل وهذا معناه أيضا -كما يقول الفلسطينيون- التخلي عن طلب "حق العودة" لخمسة ملايين لاجئ وأحفادهم الذين فروا من منازلهم إبان حرب 1948.

وفي سياق متصل، أشارت مجلة تايم الأميركية إلى مقابلة مع أحد المسؤولين الفلسطينيين قال فيها إن "المقاومة المسلحة خيار إذا فشلت محادثات السلام".

ونقلت المجلة عن جبريل الرجوب -المسؤول في السلطة الفلسطينية- قوله "يجب أن يتوقعوا رد فعل، ويجب أن ندق ناقوس الخطر، وعلى أميركا أن تعي أن هناك عقيدة فاشية جديدة بين الإسرائيليين، وهذا تهديد حقيقي لمصالحهم في الشرق الأوسط بل وفي العالم أجمع".

إجلاء مدنيي حمص
وفي الشأن السوري، كتبت صحيفة غارديان أن عمال الإغاثة يسابقون الزمن في مدينة حمص القديمة لإجلاء المدنيين المحاصرين فيها قبل انقضاء الهدنة المؤقتة التي تنتهي اليوم.

ووصفت الصحيفة بعض مشاهد تدافع الوكالات الإنسانية لإجلاء مئات المدنيين -بمن فيهم الأطفال المرعوبون الذين يعانون من سوء التغذية وكبار السن والمرضى والجرحى- حيث تهرول مركبات الأمم المتحدة بسرعة كبيرة إلى نقطة التفتيش الرئيسية بالمدينة لتحميل المدنيين الذين ظلوا يعيشون في ظروف حرمان قاسية طوال 18 شهرا من الحصار، ومن هذه المشاهد امرأة تحمل حقائب سفر وحقائب ظهر تهرول ممسكة بأطفالها نحو المركبات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الأمم المتحدة أن أغلب الذين يغادرون المدينة القديمة كانوا يتوجهون إلى منازل أقارب لهم في أماكن أخرى من حمص وأن هناك ما لا يقل عن 250 ألف شخص يعيشون تحت الحصار في أجزاء أخرى من سوريا.

المعارضة الداخلية تصعد انتقادها لروحاني (الجزيرة-أرشيف)

حفنة من الجهلاء
وفي الشأن الإيراني، كتبت الصحيفة نفسها أن المعارضة الداخلية للاتفاق النووي المرحلي بين إدارة الرئيس حسن روحاني والقوى الغربية العالمية استجمعت قوتها بعد وصف روحاني منتقديه في الداخل بـ"حفنة من الجهلاء".

وأشارت الصحيفة إلى احتشاد مئات الآلاف من المعارضين في جميع أنحاء إيران في الذكرى الـ35 للثورة الإسلامية وهم يحملون لافتات تنتقد ما اعتبروه تنازلات كثيرة في مفاوضات جنيف العام الماضي.

وذكرت الصحيفة أن جل النقد الموجه لدبلوماسية روحاني النووية في الشهور الأخيرة جاء من مؤيدي المفاوض النووي السابق سعيد جليلي الذي تفاوض مع الغرب إبان حكم الرئيس السابق أحمدي نجاد وخاض انتخابات الرئاسة العام الماضي ضد روحاني لكن أداءه كان ضعيفا فيها.

يشار إلى أن جولة المفاوضات التالية بين إيران والقوى الدولية الست -بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة- ستستأنف في 18 فبراير/شباط الحالي من أجل التوصل إلى اتفاق شامل.

المصدر : وكالات,الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية

التعليقات