صحف أميركية وبريطانية تعلق على تجاوزات شرطة أميركا
آخر تحديث: 2014/12/8 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/8 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/16 هـ

صحف أميركية وبريطانية تعلق على تجاوزات شرطة أميركا

احتجاجات بنيويورك على قرار هيئة المحلفين بعدم إدانة شرطي بقتل رجل أسود (رويترز)
احتجاجات بنيويورك على قرار هيئة المحلفين بعدم إدانة شرطي بقتل رجل أسود (رويترز)

تناولت افتتاحيات ومقالات الرأي بالصحف الأميركية والبريطانية اليوم الاثنين ردود الفعل الغاضبة وتطورات الاحتجاجات التي اجتاحت مدينتي نيويورك وكليفلاند الأميركيتين عقب مقتل رجلين أسودين أعزلين بأيدي الشرطة، وأزمة الثقة التي كشفتها مثل هذه الحوادث بين الشرطة والمواطنين السود تحديدا.

فقد أشارت مقالة واشنطن بوست إلى ردود الفعل الغاضبة والانتقادات الواسعة من كافة أطياف المجتمع الأميركي حول مقتل الرجلين الأسودين بأيدي الشرطة، وقالت إن هاتين الحادثتين قسمتا الأمة على امتداد الخطوط العرقية والسياسية، وإنها من اللحظات النادرة منذ هجمات 11 سبتمبر 2001 التي وحدت اليسار واليمين والسود والبيض، وتساءلت ما إذا كان الرئيس باراك أوباما سيستغل هذه اللحظة.

ووفق الصحيفة، بإمكان أوباما -بحكم سلطته- القيام بعدة أشياء هامة، بما في ذلك بدائل لهيئات المحلفين الكبرى، منها استغلال التشريع القائم الذي يطالب بتحقيق خارجي عندما يموت أي شخص في عهدة الشرطة ورفع تقرير علني بذلك إذا لم تقدم أي اتهامات.

أميركا تواجه مشكلة قومية تتعلق بالتمييز العنصري وحفظ الأمن، وهذا الأمر موجود أيضا في بريطانيا ولم ينته برغم الاعتراف بوجوده

ومن جانبها، علقت افتتاحية تايمز البريطانية بأن أميركا تواجه مشكلة قومية تتعلق بالتمييز العنصري وحفظ الأمن، وأن هذا الأمر موجود أيضا في بريطانيا ولم ينته برغم الاعتراف بوجوده.

واعتبرت الصحيفة المشكلة في أميركا أكبر نظرا للتاريخ العنصري الأكثر عنفا والانقسامات القديمة، وأنها لا تقتصر على ثقافة الشرطة فقط بل تمتد إلى ثقافة أوسع أيضا، وأضافت أن صمت أوباما برغم تزايد الاحتجاجات لا يمكن تفسيره.

أما صحيفة إندبندنت فقد انتقدت موقف أوباما أيضا واعتبرته سلبيا تجاه ما وصفته بالظلم العنصري، وقالت "يبدو أن الظلم يزداد ترسخا عندما يصل شخص ملون إلى أعلى المناصب".

بينما كتبت كريستيان ساينس مونيتور بافتتاحيتها أن الدعوات لإصلاح العدالة الجنائية بعد مقتل الرجلين يجب أن تشمل المزيد من الطرق لبناء الثقة والشمولية بالمدن الأميركية، وبما أن عددا أكبر من الناس في جميع أنحاء العالم يعيشون بالمدن فإن الحياة الحضرية تحتاج لعمل مستمر نحو التعايش المتبادل.

وترى الصحيفة أن على أجهزة الشرطة المجتمعية أن تبدأ باستعراض حاجة المدن لمعرفة مستمرة لما يربط السكان ببعضهم البعض، وضربت مثلا بأنه إذا كان الأشخاص الملونون يقاومون والشرطة تتسرع في اللجوء للعنف أو بطريقة تنم عن العنصرية فإن هذا الأمر ينبغي أن يكون بمثابة إشارة بضرورة أن تبني المدينة الاحترام وتخلق الأمل وتوازن النظام الاجتماعي مع العدالة الفردية.
المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية

التعليقات