تناولت بعض الصحف البريطانية عدة قضايا، منها الجدل حول نظام العدالة الأميركية مع تصاعد الاحتجاجات على مقتل رجل أسود بأيدي الشرطة، وتعاون إيران مع أميركا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي الشأن الأميركي علقت افتتاحية فايننشال تايمز على الاحتجاجات التي تشهدها مدينة نيويورك ضد قرار عدم معاقبة شرطي أبيض متهم بقتل رجل أسود غير مسلح، واعتبار البعض أن المعاملة التي تتلقاها الأقليات في الولايات المتحدة في القرن الحادي والعشرين تعيد البلاد إلى عصور العبودية الأولى.

توحد إيران وأميركا لقتال تنظيم الدولة لا يجعل منهما صديقين، فطهران والشيطان الأكبر قد يكون لديهما مصالح مشتركة في دحر التنظيم والتعاون في مواجهته يعكس المقولة المعروفة عدو عدوي صديقي

وأشارت الصحيفة إلى وجود أزمة في نظام العدالة الأميركية، وأنه يجب على الرئيس باراك أوباما أن يبدأ في مراجعة ثقافة الشرطة في الإفلات من العقوبة.

في السياق انتقدت افتتاحية إندبندنت أيضا موقف أوباما من هذه الأحداث، وأشارت إلى اهتمامه الكبير بالفضاء الخارجي وتعطل الرحلة التجريبية لسفينة الفضاء أورايون إلى المريخ أمس، وأنه لو أدار الشؤون الداخلية لأميركا بنفس الاهتمام لما ظهرت هذه التحديات التي تواجهه الآن.

واعتبرت الصحيفة المشاكل البشرية الداخلية أهم وأكثر إلحاحا من أعقد المشاكل العلمية الخارجية، وأن الإنسان سيصل إلى المريخ يوما ما، ومع ذلك ستظل المشاكل العرقية تؤرق مضجع أميركا.

وفيما يتعلق بالتعاون الدولي لمواجهة تنظيم الدولة نشرت صحيفة ديلي تلغراف أن توحد إيران وأميركا لقتال التنظيم لا يجعل منهما صديقين، فطهران و"الشيطان الأكبر"، إشارة إلى أميركا، قد يكون لديهما مصالح مشتركة في دحره، وأن التعاون في مواجهة التنظيم يعكس المقولة المعروفة "عدو عدوي صديقي".

وفي الشأن الروسي ذكر مقال لصحيفة إندبندنت أن مفتاح الوصول إلى الرئيس فلاديمير بوتين ليس في خشية سطوته، بل في فهم مكمن ضعفه، وأن قوته المزعومة يجب أن تواجه بقوة مماثلة وأن قوته هذه لها حدودها.

المصدر : الصحافة البريطانية