تناولت صحف أميركية مسألة مفاوضات البرنامج النووي الإيراني، خاصة عقب تأجيلها إلى منتصف العام المقبل، وأشار بعضها إلى أن تمديد المفاوضات يزيد فرص هيمنة إيران على المنطقة، وأشارت أخرى إلى مشادات في البيت الأبيض بشأن نووي إيران.

فقد نشرت صحيفة واشنطن تايمز مقالا للكاتب هيربرت لندن أشار فيه إلى تأجيل الدول الكبرى مفاوضات النووي الإيراني، وقال إن التمديد يزيد فرص إيران في فرض نفوذها على المنطقة، وبالتالي قد يمكنها من إنشاء "الهلال الشيعي".

كاتب أميركي: نووي إيران ينذر بهيمنتها على الشرق الأوسط ويضع المنطقة في حالة غليان يفتح المجال أمام عمل عسكري محتمل

وأوضح الكاتب أن وجود بيروت ودمشق وبغداد وصنعاء في دائرة النفوذ الإيراني يكشف عن أن تحقق حلم "الهلال الشيعي" ربما بات أمرا وشيكا.

وأضاف أن حكومة الولايات المتحدة تعتبر متواطئة في مجريات ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال صمتها الواضح عن ما تشهده المنطقة بشكل عام.

وحذر الكاتب من أن نووي إيران ينذر بهيمنتها على الشرق الأوسط ويضع المنطقة في حالة غليان، وأنه يفتح المجال أمام عمل عسكري، وهو خيار لا يريد أحد تبنيه.

مشادات بالبيت الأبيض
من جانبها، أشارت مجلة فورين بوليسي إلى أن البيت الأبيض يشهد مشادات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وأن بعض المسؤولين ينادون بفرض عقوبات جديدة ضد طهران، وسط الخشية من أن تؤدي هكذا خطوة إذا تمت إلى عرقلة المفاوضات التي تعتبر هشة من الأصل.

وفي السياق ذاته، نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا للكاتبة جنيفر روبين أشارت فيه إلى أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تواجه انتقادات في أعقاب تمديد المفاوضات بشأن نووي إيران.

وأضافت أن الإدارة الأميركية طالما هددت باتخاذ إجراءات أقسى ضد إيران، ولكن شيئا من هذا لم يحدث، وتساءلت عما إذا كان أوباما يريد أن يتفاوض مع إيران إلى ما لا نهاية.

يشار إلى أن الدول الست الكبرى توصلت مع إيران في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في العاصمة النمساوية فيينا إلى اتفاق يقضي بتمديد المفاوضات بشأن ملف طهران النووي إلى مطلع يوليو/تموز المقبل.

كما سبق للمرشد الأعلى الإيراني علي أكبر خامئني أن صرح في أعقاب التمديد بأن الغرب فشل في تركيع إيران، وأعرب عن رفض بلاده الضغوط التي تمارسها القوى الدولية جراء الطموحات النووية الإيرانية.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية