القاعدة و"سفير القات" يشغلان الصحف اليمنية
آخر تحديث: 2014/12/29 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/29 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/8 هـ

القاعدة و"سفير القات" يشغلان الصحف اليمنية

أخبار اليوم تتحدث عن مخطط للحوثيين لإسقاط تعز والسيطرة على باب المندب (الجزيرة)
أخبار اليوم تتحدث عن مخطط للحوثيين لإسقاط تعز والسيطرة على باب المندب (الجزيرة)

عبده عايش-صنعاء

تصدر حديث "المخططات" الصحف اليمنية الصادرة اليوم الاثنين، فتارة تحدثت عن "مخطط جماعة الحوثيين للسيطرة" على محافظة تعز، وتارة أخرى عن "مخطط" ثان لتنظيم القاعدة يستهدف الحوثيين في صنعاء أثناء احتفالهم بالمولد النبوي، وثالث لاغتيال الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

ونقلت صحيفة "اليمن اليوم" عن مصدر أمني -لم يذكر اسمه- القول إن قيادة وزارة الداخلية "تلقت معلومات استخبارية عن مخطط لتنظيم القاعدة لتنفيذ عمليات تفجيرية في صنعاء ومأرب بالتزامن مع احتفال الحوثيين بذكرى المولد النبوي الشريف، ورصدت تحرك خمس سيارات على متنها أشخاص مدججين بالسلاح قادمين من منطقتي الميل والصمدة الواقعتين بين مفرق مأرب والجوف، والتقوا جميعا في منطقة الروضة بمدينة مأرب".

ورجح المصدر أن يكون هؤلاء المسلحون من تنظيم القاعدة، وقال إنهم عقدوا اجتماعا مطولا في الروضة و"اتفقوا على تنفيذ ضربتين: الأولى تستهدف تجمعا للحوثيين في صنعاء يوم احتفالهم بالمولد النبوي، والثانية تستهدف منشآت عسكرية في مأرب".

المنتصف كشفت عن مخطط لاغتيال صالح بالسيارات والدراجات المفخخة (الجزيرة)

مخططات
إلى ذلك، نقلت أسبوعية "المنتصف" عن مصادر لم تسمها القول إن جهات عدة اشتركت في التخطيط لاغتيال المخلوع علي عبد الله صالح عبر مهاجمة منزله في صنعاء باستخدام سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، و"فرقة من الانغماسيين".

وذكرت أن مخطط اغتيال صالح بالمفخخات يأتي بعد أيام من الكشف عن مخطط آخر لاغتياله بواسطة مواد سامة "تنقل عبر المصافحة باليد".
 
وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية فككت الأسبوع الماضي سيارة مفخخة تحمل نصف طن من المتفجرات ضبطت في شارع حدة بالقرب من منزل صالح.

وذكرت أن "جهات عدة" متورطة  في مخطط الاغتيال، وأن المهمة أوكلت إلى القيادي في تنظيم القاعدة باليمن جلال بلعيدي المنتمي لمحافظة أبين التي ينتمي لها الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

من جانبها، تحدثت صحيفة "أخبار اليوم" عن وجود "خطة" لدى جماعة الحوثيين لإسقاط محافظة تعز بإشراف مسؤول كبير في وزارة الداخلية موال لها، ونقلت عن مدير الأمن في تعز العميد مطهر الشعيبي القول إنه سيقدم استقالته إن لم يتمكن من تأمين المحافظة ومنع انتشار المسلحين الحوثيين فيها.

كما نقلت عن النائب البرلماني عبد العزيز جباري القول إن هناك " اتفاقا بين الرئيس عبد ربه منصور هادي وسلفه علي عبد الله صالح وجهات إقليمية ليتمدد مسلحو الحوثي إلى تعز من أجل السيطرة على مضيق باب المندب جنوب البحر الأحمر".

واعتبر أن "مصدر قوة الحوثي ومليشياته ليس من شعبيتهم، بل من ضعف نظام هادي، فالجيش اليمني لم يقاتل الحوثيين، بل سلمهم صنعاء والمحافظات، والشعب اليمني سيغير المعادلة في الأيام القادمة".

 "الناس" تكشف حقيقة السفراء الحوثيين (الجزيرة)

سفير القات
أما صحيفة "الناس" فتحدثت عن "تعثر" إصدار قرارات جمهورية خاصة بتعيين سفراء لليمن في عدة دول عربية وأجنبية، وأرجعت  ذلك إلى "تقدم الحوثيين إلى الرئيس هادي بخمس شخصيات غير مؤهلة لشغل مناصب سفراء".

ونقلت الصحيفة عن مصادر "مطلعة" القول إن أحد الأسماء التي تقدم بها الحوثيون "كان سجينا في السعودية، وآخر كان بائعا للقات، بينما لا يحمل الثلاثة الآخرون مؤهلات علمية سوى الثانوية العامة، والخمسة قوبلوا برفض الدول المرشحين للعمل لديها".

من جهة أخرى، نقلت الصحيفة عن مصادر في البنك المركزي اليمني القول إنهم "تلقوا توجيهات عليا بتمرير الشيكات الخاصة بالمؤسسات التي اقتحمها الحوثيون في صنعاء وفرضوا مديرين لها بالمخالفة مع القانون".

وأوضحت أن البنك المركزي رفض صرف الشيكات المالية لبعض الجهات الحكومية كون التوقيعات التي عليها مخالفة للتوقيعات المعروفة لديهم للمسؤولين المعينين لتلك الجهات بقرارات جمهورية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات