تناولت صحف أميركية وبريطانية التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، وتحدث بعضها عن عدم قدرة الحملة الجوية الدولية على إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة، ودعت إلى ضرورة إيجاد منطقة عازلة شمالي سوريا.

فقد نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا للكاتب ماركو روبيو قال فيه إن جهود الولايات المتحدة لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية تعتبر غير كافية.

وأوضح أن التحالف الدولي يستخدم سياسة أنصاف الحلول في إستراتيجيته لمواجهة تنظيم الدولة، وأن الحملة الجوية لا تعتبر كافية لهذه المهمة، ودعا إلى نشر قوات برية تقاتل المسلحين على الأرض.

كما دعا الكاتب الكونغرس الأميركي إلى مساندة الرئيس باراك أوباما وتمكينه من مواجهة تنظيم الدولة بالشكل الأفضل، خاصة بعد أن بدأ التنظيم بتوحيد الجماعات الإرهابية في مختلف أنحاء العالم تحت راية واحدة.

كاتب أميركي: أي جهد ناجح ضد تنظيم الدولة الإسلامية يجب أن يتضمن خطة لإسقاط النظام السوري والإعداد لمرحلة ما بعد الأسد

إسقاط الأسد
وأضاف أن أي جهد ناجح ضد تنظيم الدولة الإسلامية يجب أن يتضمن خطة لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد والإعداد لمرحلة ما بعد الأسد.

وقال إنه يجب على الولايات المتحدة وشركائها في التحالف التحرك بسرعة لإيجاد منطقة عازلة آمنة على طول الحدود مع تركيا والبدء بفرض منطقة حظر جوي على طيران النظام السوري.

كما نشرت الصحيفة مقالا للكاتب ديفد إغنيشاس قال فيه إن إستراتيجية التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة في كل من العراق وسوريا مليئة بالتناقضات.

وأوضح أن بعض المسؤولين الأميركيين يطالب بتنحية الأسد والبعض الآخر يشعر بالقلق تجاه ما قد تشهده سوريا في حال الإطاحة بالنظام قبل أن تكون هناك سلطة جاهزة لتسلم زمام الأمور في مرحلة ما بعد الأسد.

وأضاف الكاتب أن أوباما يفضل إستراتيجية مواجهة تنظيم الدولة في العراق أولا، وذلك في ظل المعضلة الشائكة التي تواجهها سوريا.

من جانبها تحدثت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إلى أن الصين عرضت تقديم مساعدات إلى العراق لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة.

وأضافت أن بكين اشترطت أن تكون المساعدات الصينية خارج نطاق التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

يشار إلى أن البيت الأبيض يدرس كيفية إنشاء "منطقة عازلة" على طول الحدود السورية مع تركيا، وذلك بحيث تكون محظورة على طيران الأسد وتوفر ملاذا لقوى المعارضة السورية "المعتدلة" والمشردين السوريين.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة,الصحافة الأميركية