نتنياهو (يمين) أثناء اجتماعه بكيري في القدس (رويترز-أرشيف)

صالح النعامي

تدل الانتقادات المهينة -التي وجهها وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون لشخص وزير الخارجية الأميركي جون كيري وخطته للتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي- على مستوى التصميم الذي يبديه الساسة الإسرائيليون لإحباط جهود كيري.

وعلى الرغم من اضطرار يعلون للاعتذار لكيري عن الملاحظات الشخصية فإن قادة حزب الليكود الحاكم بـإسرائيل  يؤكدون رفضهم المطلق أي تسوية تقوم على أساس خطة كيري.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرنوت" نقلت في عددها الصادر الأحد الماضي عن يعلون وصفه لكيري بأن "كل ما يهمه الحصول على جائزة نوبل للسلام، فليحصل عليها ويرحل عنا".

أكد يروشالمي أن أعضاء فريق العمل في ديوان نتنياهو يقولون عن كيري في الغرف المغلقة ما قاله يعلون عنه

بطة عرجاء
وفي مقال نشرته صباح اليوم الخميس صحيفة "معاريف"، قال الصحافي شالوم يروشلمي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأركان ديوانه يخططون لإحباط جهود كيري من خلال التسويف وتضييع الوقت ومد الاتصالات حتى موعد إجراء انتخابات الكونغرس، حيث يفترض بعدها أن يتحول الرئيس أوباما إلى "بطة عرجاء" غير معني وغير قادر على دفع مشاريع للتسوية.

وأشار يروشالمي إلى أن مساعدي نتنياهو باتوا يبدون حساسية شديدة لجولات كيري، مشيرا إلى أنه كان شاهد عيان عندما عبر بعضهم عن فرحته الغامرة، لأن كيري لم يقدم للمشاركة في تشييع جنازة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون.

وأكد يروشالمي أن أعضاء فريق العمل في ديوان نتنياهو يقولون عن كيري في الغرف المغلقة ما قاله يعلون عنه. وأوضح يروشلمي أن الرفض الإسرائيلي دفع كيري إلى تقليص سقف توقعاته.

وأشار إلى أنه اعتقد (كيري) في البداية أن بإمكانه التوصل لتسوية نهائية، وبعد ذلك تراجع لمحاولة التوصل إلى اتفاق إطار، وفي النهاية لم يجد بدا سوى تقديم إعلان مبادئ غير ملزم للطرفين.

من ناحيته، قال الوزير في ديوان نتنياهو والقيادي في حزب "الليكود" أوفير أكينونس إن ما ورد في خطة كيري "لن ينفذ"، مشددا على أن ما جاء في الخطة "لن يسهم في تحقيق السلام ولن يؤدي إلى إحداث تقارب بيننا وبين الفلسطينيين".

أوكينوس رأى أن نتنياهو يعارض
مبدأ الانسحاب من الضفة الغربية
(الجزيرة نت)

مبدأ الانسحاب
وفي مقابلة أجراها معه موقع "يسرائيل بلاس" ونشرت صباح اليوم الخميس، أوضح أوكينوس أن حكومته "لن تقبل مبدأ الانسحاب إلى حدود عام 1967"، مشددا على أن مطالبة كيري بتفكيك المستوطنات في منطقة غور الأردن وسحب الجيش الإسرائيلي منه لا يمكن قبولها.

ونوه أوكينوس بأن نتنياهو يعارض بشكل قوي مبدأ الانسحاب من الضفة الغربية، مشيرا إلى أن الانسحاب إلى خط 67 يعني أن إسرائيل لن تحصل على حدود يمكن الدفاع عنها.

وعد أوكينوس مطالبة كيري بالإفراج عن أسرى فلسطينيين "عملا غير أخلاقي، يسهم فقط في تعاظم الإرهاب"، مشيرا إلى أن الرأي العام الإسرائيلي يرفض بدوره إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين.

وفي السياق ذاته، دافع كبير المعلقين في صحيفة "إسرائيل اليوم" دان مرغليت عن موقف يعلون، مشيرا إلى أنه كوزير للدفاع سيتحمل المسؤولية عن أي نتائج سلبية سيسفر عنها تطبيق خطة كيري.

وفي مقال نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس، نوه مرغليت بأن يعلون يعي أنه سيتم إسدال الستار على حياته السياسية في حال تم تحميله المسؤولية عن أي مخاطر أمنية ستواجه إسرائيل.
وحذر مرغليت من أن تفضي تصريحات يعلون والعاصفة التي تركتها إلى تقلص دور يعلون الذي وصفه بـ"الوزير المفيد"، لا سيما في ظل تصديه لتهديدات بالغة التعقيد. وطالب مرغليت إسرائيل بتقديم مبادرة تضمن تحقيق مصالحها من دون انتظار كيري.

المصدر : الجزيرة