صحف بريطانية: التدخل بسوريا هو الحل
آخر تحديث: 2013/9/6 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/6 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/2 هـ

صحف بريطانية: التدخل بسوريا هو الحل

طائرة أميركية تقلع من قاعدة أنجرلك التركية (أسوشتيد برس)

تناولت معظم الصحف البريطانية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وخاصة مع اقتراب توجيه ضربة لنظام الأسد لاستخدامه الكيميائي، وقالت إحداها إن التدخل العسكري هو الحل.

فقد قالت صحيفة ذي غارديان في مقال للكاتبة البريطانية جيني روسيل إن التدخل العسكري هو الحل الأمثل للأزمة السورية برغم خطورته، موضحة أنه لا يوجد حل آمن للأزمة السورية المتفاقمة، وأن الرئيس الأميركي باراك أوباما على صواب عندما يقرر ردع الطاغية السوري بشار الأسد ومعاقبته على جرائمه بحق الإنسانية، وذلك برغم التداعيات الخطيرة المحتملة للضربة المتوقعة لنظام الأسد.

وأوضحت أن المجتمع الدولي استنفد كل الخيارات الممكنة من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية ولوقف حمام الدم المتدفق جراء استمرار الحرب الأهلية في سوريا منذ أكثر من عامين، وأنه لا يمكن السماح للطغاة بانتهاك وكسر القواعد الدولية والإفلات من العقاب لأنهم سيكونون أكثر خطرا في مستقبل الأيام.

وقالت الصحيفة إن ترك إدارة أوباما السوريين يفرون من جحيم بلادهم إلى دول الجوار أسهم في إثقال اقتصادات هذه الدول، مضيفة أن فرض حظر طيران في أجواء سوريا لا يعتبر حلا كافيا من أجل إبقاء السوريين داخل بلادهم، وأن إقامة مناطق عازلة تستدعي وجود قوات تحميها على الأرض، وهذا يجعلها تبدو كقوات احتلال.

مئات القتلى أغلبهم أطفال بقصف كيميائي لقوات الأسد على مدن ريف دمشق (الجزيرة)

أسلحة كيميائية
وأضافت الصحيفة أن محاولة تأمين مخزونات الأسلحة الكيميائية والغازات السامة تعتبر أيضا أمرا صعبا، وخاصة أن مواقع أسلحة الدمار الشامل منتشرة في مناطق مختلفة في سوريا، وأن نظام الأسد يمتلك منها أطنانا كثيرة.

وقالت الصحيفة إن خيار الغرب في تسليح المعارضة المعتدلة وجعلها تعمل على إسقاط نظام الأسد، خيار أثبت عدم جدواه في الحرب الأهلية التي تعصف بالبلاد، فقد توقع الخبراء انهيار نظام الأسد منذ فترة طويلة، ولكن ذلك لم يحدث، بل إن الأسلحة الروسية والإيرانية رجحت الكفة لصالح النظام.

وقالت الصحيفة إن الأزمة السورية المتفاقمة تشكل معضلة شديدة بالنسبة للولايات المتحدة وللغرب بعامة، فلا أحد يعرف ماذا سيحصل في سوريا بعد يوم واحد من بدء الضربة، خاصة أن المتطرفين يشكلون نسبة كبيرة بين الثوار السوريين.

تدخل عسكري
واختتمت الصحيفة بالقول إن التدخل العسكري الغربي في سوريا يبقى هو الحل الأمثل لوقف حمام الدم في البلاد، وذلك وسط الخشية من تعرض المزيد من المدنيين للخطر.

وتساءلت الصحيفة في مقال للكاتب بن برادشو عن موقف بريطانيا بين دول العالم بشأن الأزمة السورية، وخاصة إذا قامت الولايات المتحدة وفرنسا وتركيا ومعها الدول العربية بشن ضربة ساحقة لنظام الأسد؟ 

وأضافت الصحيفة بالقول: وماذا سيكون موقف بريطانيا في حال التصويت في مجلس الأمن الدولي؟ خاصة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صرح بموافقته على ضرب نظام الأسد إذا ثبت أن الأخير استخدم أسلحة كيميائية، فهل تقليص دور بريطانيا يمثل فصلا جديدا في السياسة الخارجية للملكة المتحدة؟

من جانبها قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها إن الأزمة السورية خيمت على قمة العشرين التي انعقدت في سان بطرسبرغ في روسيا، وأضافت أن قمة العشرين طالما توترت بسبب معين، ولكنها تتوتر هذه المرة أكثر ما يكون بسبب الأزمة السورية.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات