اللاجئون السوريون يعيشون أوضاعا مزرية بلبنان (الفرنسية)

استمرت الصحف البريطانية في اهتمامها بالوضع في سوريا ومواقف الغرب عموما وبريطانيا والولايات المتحدة خصوصا بشأنه، وكذلك اتساع آثار الحرب السورية على الدول المجاورة والمنطقة خاصة لبنان.

وتناول الكاتب روبرت فيسك في مقال له في صحيفة إندبندنت صورة أميركا في الشرق الأوسط حيث قال إن هذه الصورة تغيرت جذريا، مشيرا إلى أن دمشق وبيروت والقاهرة كانت ترتجف في الماضي عندما تتحدث واشنطن، لكن هذه العواصم تضحك الآن إذا صدر أي شيء عن واشنطن. وسحب الكاتب هذا التغير على صورة الغرب عموما.

تضليل بوش وبلير
وعزا هذا التغيّر إلى ما أسماه "تضليل" الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير. وأضاف أن رؤساء اليوم يدفعون ثمن ذلك التضليل.

وقال إن باراك أوباما، الذي أصبح كالواعظ، يطمح إلى أن يصبح قائدا لحملة "تحضير الأمم البربرية" مستعينا بالقانون والقتل بالصلب.

صحيفة تلغراف:
منطقة الشرق الأوسط التي تهزها الكوارث واحدة بعد الأخرى يعيش ضحايا كارثتها الأولى -نشوء دولة إسرائيل قبل 65 عاما- جنبا إلى جنب ضحايا آخر كوارثها متمثلة في الحرب الأهلية بسوريا

وقال فيسك لا أحد يعتقد أن ديفد كاميرون هو ونستون تشرشل، ولا باراك أوباما هو فرانكلين روزفلت، مستشهدا بما وصفها بـ"الثرثرة العنصرية" لأوباما يوم السبت الماضي وعباراته عن "النزاعات الطائفية القديمة" في الشرق الأوسط. وشكك في معرفة أوباما بما يتحدث عنه من نزاعات المنطقة.

وأضاف أنه لا يعني أن بشار الأسد لم يستخدم السلاح الكيميائي ضد شعبه بل يريد أن يبرز أن الأمر برمته يتعلق بالمصداقية التي افتقدها الغرب.

ونشرت تلغراف تقريرا لمراسلها للشؤون السياسية عن أن البرلمان البريطاني ربما يعيد التصويت على التدخل العسكري بسوريا.

ونقل التقرير كثيرا من المعلومات عن وزراء وأعضاء بالبرلمان البريطاني يرجحون فيه عودة البرلمان للتصويت على الشأن السوري إذا حدثت متغيرات مهمة، وأورد أن التقارير التي تضمنت أدلة جديدة تؤكد استخدام نظام الأسد أسلحة كيميائية هي ما يجعل هذه العودة مرجحة.

كذلك نشرت الصحيفة نفسها تقريرا من لبنان بعنوان "الخوف ينتشر بشوارع بيروت" عن تدفق اللاجئين السوريين إلى لبنان والأوضاع المزرية التي يعيشها جزء منهم مشردين في العراء وتحت الجسور أو بمعسكرات اللاجئين الفلسطينيين بجنوب بيروت.

وقال إن المنطقة التي تهزها الكوارث واحدة بعد الأخرى يعيش ضحايا كارثتها الأولى -نشوء دولة إسرائيل قبل 65 عاما- جنبا إلى جنب ضحايا آخر كوارثها متمثلة في الحرب الأهلية بسوريا.

وأضاف أن التدفق المستمر للاجئين السوريين إلى الدول المجاورة جعل الحرب تتجاوز نطاقها السوري لتصبح أزمة للمنطقة بأسرها، وأشار إلى أنه لا أحد بالبرلمان البريطاني خلال نقاشه الأخير لهذه الأزمة قد تطرق للموضوع باتساعه الفعلي.

نذر الشر
وأوضح التقرير أن حرب سوريا امتدت بالفعل إلى لبنان، وتجاوز الخوف هناك مجال التوقعات. وأورد أن نذر الشر أصبحت ملموسة في رحلات الطائرات المغادرة للعاصمة اللبنانية حيث نجد أنها ممتلئة تماما على الدوام وأن الأمم المتحدة أجلت أفراد أسر جميع موظفيها.

وأشارت الصحيفة إلى اتهام سمير جعجع لحزب الله بأنه "فتح أبواب الجحيم".

المصدر : الصحافة البريطانية