صحف أميركية تحذر من إطالة أمد الحرب بسوريا
آخر تحديث: 2013/9/22 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/22 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/18 هـ

صحف أميركية تحذر من إطالة أمد الحرب بسوريا

محاولة إنقاذ من تحت الركام إثر قصف على منطقة الفردوس بحلب (رويترز)
تناولت صحف أميركية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وحذر بعضها من تفاقم الحرب الكارثية بالبلاد، وتحدثت أخرى عن دور بعض الدول الغنية بمد من وصفتهم بالمتطرفين بالمال، وقالت إن الولايات المتحدة لم تتعامل مع التهديدات الإستراتيجية.

فقد حذرت نيويورك تايمز من استمرار حمام الدم المتدفق في سوريا منذ أكثر من عامين، وقالت في مقال للكاتب نيكولاس كريستوف إن الحرب المستعرة في سوريا قد تستمر سنوات، فتحصد مزيدا من مئات الآلاف من الأرواح، وتتحول إلى كارثة أكبر وتنتقل نارها إلى هشيم المنطقة برمتها.

وأضافت الصحيفة أنه لو كان الرئيس الأميركي باراك أوباما استمع إلى نصائح وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون وآخرين وقام بتسليح الثوار السوريين المعتدلين، فلربما تمكنوا من إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ووضعوا حدا للحرب الدامية في وقت مبكر.
بعض الأموال تصل إلى المقاتلين في سوريا عن طريق شبكات صغيرة من المانحين الذين يعتقدون أن الحرب في سوريا تشكل خطوة نحو انتفاضة إسلامية في جميع أنحاء المنطقة

من جانبها، قالت صحيفة واشنطن بوست إن سيل الأسلحة الأميركية الذي يمرر إلى سوريا من تركيا، والمتوجه إلى الثوار السوريين المعتدلين، يقابله سيل من المال من الدول الغنية متجها إلى الثوار الإسلاميين "المتطرفين" في البلاد.

شبكات مانحين
وأوضحت الصحيفة أن بعض هذه الأموال تأتي من شبكات صغيرة من المانحين، والذين يعتقدون أن الحرب في سوريا تشكل خطوة نحو انتفاضة إسلامية في جميع أنحاء المنطقة.

وأضافت الصحيفة، في مقال للكاتب ناثان مايرفولد، أن الولايات المتحدة لم تتعامل مع التهديدات "الإرهابية" الإستراتيجية، موضحة أن التقنيات الحديثة سمحت لما وصفتها بالفصائل المتطرفة العابرة للقارات بتنظيم نفسها وتجنيد المزيد من "المتطرفين" وتمويلهم، مما جعلهم لاعبين على المستوى الدولي.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية
كلمات مفتاحية:

التعليقات