انتقادات لتردد أوباما بشأن الأزمة السورية
آخر تحديث: 2013/9/11 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/11 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/7 هـ

انتقادات لتردد أوباما بشأن الأزمة السورية

أوباما يقول إن مصداقية المجتمع الدولي هي التي على المحك بشأن الخط الأحمر بالنسبة للكيميائي (الفرنسية)

تناولت معظم الصحف الأميركية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، فانتقد بعضها تردد الرئيس الأميركي باراك أوباما في توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري بسبب استخدام الأخير الأسلحة الكيميائية في الهجوم على المدنيين في الحرب الأهلية التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من عامين.

فقد وصفت صحيفة واشنطن تايمز في مقال للكاتب الأميركي دويل مكمناص الرئيس الأميركي أوباما بأنه محارب متردد بشأن الأزمة السورية، وقالت إن أوباما جهز قواته لشن ضربة عسكرية على نظام الرئيس السوري بشار الأسد لمعاقبته على استخدامه الأسلحة الكيميائية والغازات السامة في الهجوم على المدنيين في مدن ريف دمشق الشهر الماضي.

وأضافت أن أوباما أوضح أن الضربة العسكرية لا تزال قائمة إذا فشلت الدبلوماسية في إيجاد حل للأزمة السورية المتفاقمة، لكن الرئيس الأميركي لا يزال يبدو مترددا وكأنه يبحث عن منفذ للهرب من هذه (الورطة).

وقالت إن الرئيس الأميركي ردد في مقابلاته مع وسائل الإعلام الأميركية قبل خطابه الأخير كل الأسباب التي يتمنى لو أنها حدثت كي تمنعه من اتخاذ إجراء عسكري بشأن سوريا، ولكنه لم يتحدث كثيرا عن هدفه السابق المتمثل في ضرورة تنحي الأسد عن السلطة.

الرئيس الأميركي يبدو وكأنه يأمل في أن يجد كل من الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسيلة تجعله يجد مخرجا من هذه الورطة السورية برمتها

الورطة السورية
وأضافت أن أوباما قال في مقابلة مع شبكة سي بي إس الأميركية إنه لا يبحث عن ذريعة للتورط في العمل العسكري في سوريا، موضحا أنه يفضل حتى عدم شن ضربة محدودة لنظام الأسد إذا كانت تلقى معارضة من الكونغرس أو من الشعب الأميركي، فهو لا يسعى لتوريط الأمة الأميركية في الحرب الأهلية السورية.

وقالت إن الرئيس الأميركي يأمل في أن يجد كل من الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسيلة تجعله يجد مخرجا من هذه الورطة السورية برمتها، محذرة من أن الأسد سيواصل جرائمه بحق الشعب السوري في حال غياب الخيار العسكري الأميركي الحقيقي عن الطاولة، وموضحة أن التخلص من الأسلحة الكيميائية ليس من شأنه إخراج سوريا من مستنقع الحرب الأهلية.

من جانبها انتقدت صحيفة لوس أنجلوس تايمز سياسة أوباما السلبية وتردده إزاء الأزمة السورية المتفاقمة، وقالت في مقال للكاتب ويسلي برودين إن أوباما يستخدم مفردات من شأنها أن تساعده على التملص من التزاماته كقائد لقوة عظمى في العالم.

وانتقدت الصحيفة تصريحات أوباما أثناء زيارته إلى السويد، والمتمثلة في قوله إنه ليس من وضع الخط الأحمر بشأن حظر استخدام الأسلحة الكيميائية ولكنه العالم هو من وضع هذا الخط، مضيفا أن مصداقيته ليست على المحك، ولكن مصداقية المجتمع الدولي هي التي على المحك.

وقالت الصحيفة إن من صفات القائد أن تكون كلماته منتقاة وعباراته واضحة وثابتة، وأن يرفق القول بالفعل، لا أن يمضي في إلقاء التصريحات ويتفنن في التهرب منها.

المصدر : الصحافة الأميركية