نيويورك تايمز: المقترح الروسي ينقذ أوباما
آخر تحديث: 2013/9/10 الساعة 14:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/10 الساعة 14:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/6 هـ

نيويورك تايمز: المقترح الروسي ينقذ أوباما

موسكو ألقت لأوباما بحبل الخلاص باقتراحها وضع دمشق سلاحها الكيميائي تحت المراقبة الدولية (رويترز)
رأت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الثلاثاء أن الخطة التي قدمتها روسيا بشأن الأسلحة الكيميائية السورية منحت الرئيس الأميركي باراك أوباما مخرجا دبلوماسيا آمنا من أزمة قرار التدخل العسكري في سوريا.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني أن الرئيس أوباما تلقف مقترحا دبلوماسيا قدمته روسيا لتجنيب سوريا ضربة عسكرية أميركية، ويقضي المقترح بوضع ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية.

وقد سارعت دمشق بالترحيب بهذا المقترح، كما لقي استحسانا من بعض المشرّعين في الولايات المتحدة (قبل أن ترحب به إيران والصين صباح اليوم الثلاثاء، وتقبل به فرنسا بشروط).

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المقترح زاد من حالة عدم اليقين لمساعي الرئيس الأميركي حيال كسب الدعم والتأييد بين الحلفاء والشعب الأميركي، وأعضاء الكونغرس لشن هجوم على سوريا.

وأضافت الصحيفة أن أوباما توج أمس الاثنين يوما حافلا من اللقاءات السياسية والإعلامية من أجل حشد الرأي العام إلى جانبه في خطته ضرب سوريا بقوله لشبكة سي أن أن الأميركية "من الممكن قبول المقترح الروسي إذا كان حقيقيا".

وتابعت الصحيفة أن تصريحات أوباما حيال المقترح الروسي تشير إلى أن المقترح منحه مخرجا دبلوماسيا من تردده بالقيام بالضربة العسكرية بعد عجزه عن تأمين دعم الكونغرس له في هذا المسعى.

ولفتت الصحيفة الأميركية إلى أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري فتح الباب أمام المقترح الروسي عندما قال أمس الاثنين إن الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يتفادى الهجمات الأميركية إذا وافق على التخلي عن ترسانة أسلحته الكيميائية، على الرغم من أن كيري شكك في معقولية وملاءمة المقترح الروسي.

ونوهت الصحيفة في ختام تقريرها إلى أن المساعي المبذولة لمراقبة مثل هذا المقترح، حتى لو وافقت سوريا عليه، ستكون مضنية وطويلة الأمد نظرا لأن حكومة الأسد أحاطت ترسانتها بسرية تامة منذ عقود ماضية.
المصدر : وكالة الشرق الأوسط