زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في تسجيل فيديو (السحاب/الفرنسية)

تناولت بعض الصحف الأميركية بالنقد والتحليل المخاطر والتهديدات التي تنسب إلى تنظيم القاعدة، وقالت إحداها إن محور القاعدة لا يزال قويا، وإنه لم يتم وضعه على طريق الهزيمة كما سبق لأوباما أن صرح في أكثر من مناسبة.

وأوضحت صحيفة واشنطن بوست من خلال مقال نشرته للكاتب الأميركي مارك ثيسين أن الرئيس الأميركي باراك أوباما كان على خطأ عندما صرح بأن النواة الأساسية لتنظيم القاعدة سائرة إلى الهزيمة.

وأضافت الصحيفة أن أوباما لم يكن دقيقا عندما قال إن القاعدة لم تكن وراء الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي الليبية ولم تكن وراء تفجيري بوسطن، ولا كان أوباما على صواب عندما قال إن من تبقى من نشطاء تنظيم القاعدة يمضون الوقت بالتفكير بشأن سلامتهم أكثر منه للتخطيط لشن هجمات ضد الولايات المتحدة ومصالحها حول العالم.

وكالات المخابرات الأميركية تمكنت من رصد مؤتمر للظواهري والوحيشي وحوالي 19 قائدا آخرين من القاعدة أو من جماعات مرتبطة بالتنظيم منتشرين حول العالم

وقالت الصحيفة إن زعيم القاعدة أيمن الظواهري هو الذي أصدر "الأوامر الواضحة" لأحد قادة القاعدة في شبه جزيرة العرب ناصر الوحيشي لشن هجمات ضد المصالح الأميركية، وإن الولايات المتحدة اتخذت إثر ذلك إجراءات أمنية من بينها إغلاق عدد من سفاراتها في الشرق الأوسط وإخلاء العشرات من دبلوماسييها في المنطقة.

اعتراض مؤتمر
من جانبها قالت صحيفة كريسيتان ساينس مونيتور إن خطر تنظيم القاعدة لا يزال قائما، مضيفة أن وكالات المخابرات الأميركية تمكنت من رصد مؤتمر للظواهري والوحيشي وحوالي 19 قائدا آخرين من تنظيم القاعدة أو من جماعات وفصائل مرتبطة بالتنظيم منتشرين في مناطق شتى حول العالم.

وأما صحيفة واشنطن تايمز فقالت إن القاعدة في شبه الجزيرة العربية تثير القلق لدى الأميركيين، وأضافت أنها قادرة على شن هجمات في اليمن وفي مناطق أخرى حول العالم.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية