بلير يأمل مستقبلا أفضل للشرق الأوسط
آخر تحديث: 2013/8/4 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/4 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/27 هـ

بلير يأمل مستقبلا أفضل للشرق الأوسط

رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير (الفرنسية)

تناولت بعض الصحف البريطانية بالنقد والتحليل الاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وقالت إحداها إن ثمة أملا في مستقبل أفضل للمنطقة وسط هذه الاضطرابات، وقالت أخرى إن نقص الديمقراطية في تركيا من شأنه التسبب بالمشاكل للبلاد.

فقد قالت صحيفة ذي أوبزيرفر إن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ورئيس اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير أعرب عن أمله في أن هناك مستقبلا أفضل للمنطقة في الشرق الأوسط، وذلك بالرغم من حالة الاضطراب التي تشهدها المنطقة.

وأوضح بلير -في مقال نشرته له الصحيفة- أنه بالرغم من أن سوريا تعيش كابوسا كارثيا وأن مصر تحوم قرب حافة الهاوية، فإن الانفراجة في عملية السلام بالشرق الأوسط الأسبوع الماضي تبعث على الأمل وتكشف عن علامات للتفاؤل لمستقبل المنطقة بشكل عام.

ونسبت الصحيفة إلى بلير قوله إن المشاكل الأساسية في منطقة الشرق الأوسط ظهرت أخيرا إلى السطح بطريقة تتيح مواجهتهتا والتغلب عليها، داعيا العالم إلى عدم اليأس وإلى المشاركة النشطة واستغلال الوقت المناسب في حل مشاكل الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة من خلال مقال بلير أن الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني التقيا الأسبوع الماضي في واشنطن، وأن المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين استأنفوا المفاوضات المباشرة برعاية أميركية، وهي المفاوضات التي كانت متعثرة منذ 2010.

وزير الخارجية الأميركي جون كيري دعا الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إلى تقديم تنازلات معقولة من أجل السلام، والمفاوضات ستتواصل

تقديم تنازلات
وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري دعا الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إلى تقديم تنازلات معقولة من أجل السلام، مضيفة أن المفاوضات ستتواصل وأنه مقرر لها الاستمرار لتسعة أشهر.

كما أشارت الصحيفة إلى زيارة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى الولايات المتحدة، وأوضحت من خلال مقال بلير أن اليمن مقبل على تحولات سياسية كبيرة على عكس التوقعات، وأن القادة السياسيين اليمنيين يعملون معا لوضع خطط من أجل الديمقراطية والعدالة والمساوة في البلاد.

وقالت الصحيفة من خلال المقال إن العنف أطل برأسه مجددا في العراق، في ظل الأزمة السورية المتفاقمة، وذلك بعد أن كان مستواه قد انخفض في الفترة الماضية، مشيرة إلى بيان للمرجع الديني الشيعي العراقي علي السيستاني.

بيان السيستاني
وأوضحت أن السيستاني أعرب في بيان له عن توصيات هامة، في ظل أزمة الاحتجاجات السنية في البلاد، موضحا أن الدولة التي يدعو إليها هي "دولة مدنية"، قائمة على احترام القانون والدستور وحقوق الإنسان وتكافؤ الفرص والمساواة.

وأضافت من خلال مقال بلير أن السيستاني لا يتفق مع السياسيين العراقيين المقربين من إيران، والذين يريدون من الشيعة الذهاب إلى سوريا للقتال إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله اللبناني.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز صرح في رسالته السنوية عشية رمضان بأن المملكة لن تقبل إطلاقا بأحزاب لا تقود إلا للنزاع، أو بأن يقوم متطرفون يعملون لمصالحهم الخاصة باستغلال الإسلام.

الملك السعودي
وأضاف الملك السعودي أن "الإسلام يرفض الفرقة باسم تيار هنا وآخر هناك، وأحزاب مثلها تسير في غياهب ظلمتها ضلت السبيل، والمملكة بذلك تعلن أنها لن تقبل إطلاقا وفي إي حال من الأحوال أن يخرج أحد في بلادنا ممتطيا أو منتميا لأحزاب ما أنزل الله بها من سلطان.

وقالت الصحيفة إن ليبيا وتونس تشهدان حالة من عدم الاستقرار وتحديات جساما، ولكن المنطقة في شمال أفريقيا تشهد نموا اقتصاديا ملحوظا برغم كل المعاناة.

وأضافت أن مصر ستتحول إلى الديمقراطية مع وضع دستور يكون شاملا وموضوعيا، في ظل وعود بإجراء انتخابات أوائل 2014 تشمل جميع الأطراف بمن فيهم جماعة الإخوان المسلمين، وإلا فإن مصر ستصبح مشلولة وغير قادرة على تصحيح الوضع الاقتصادي المتردي والتحرك إلى الأمام.

كما أكدت الصحيفة من خلال مقال بلير أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يبقى أمرا بالغ الأهمية، وأن السلام يعتبر اختبارا لقدرة المنطقة على بناء مستقبل مختلف وأفضل.

وفي سياق متصل بالتحديات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط، قالت ذي أوبزيرفر في افتتاحيتها إن ما وصفته بنقص الديمقراطية في تركيا من شأنه أن يتسبب للبلاد بمزيد من المشاكل، مشيرة إلى ما وصفتها بالفوضى الناتجة عن الاحتجاجات في حديقة غيزي في ميدان تقسيم في إسطنبول، التي قد تجعل أوروبا تؤخر المفاوضات بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات