نتنياهو يوجه سفراءه لتبرير الوقوف مع السيسي
آخر تحديث: 2013/8/21 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/21 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/15 هـ

نتنياهو يوجه سفراءه لتبرير الوقوف مع السيسي

نتنياهو قال لسفرائه: إسرائيل ليس بوسعها الجلوس بهدوء إزاء الأحداث على حدودها الجنوبية (الجزيرة نت)

صالح النعامي-فلسطين

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سفراء إسرائيل في العالم بشرح الأسباب التي توجب على إسرائيل التدخل من أجل تمكين الجيش المصري من "استعادة الاستقرار" في البلاد.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة معاريف الإسرائيلية  صباح اليوم الأربعاء عن مصادر إسرائيلية قولها إن نتنياهو وجه السفراء في برقية عاجلة بضرورة تبرير التحرك الإسرائيلي العاجل والتأكيد على أن إسرائيل ليس بوسعها "الجلوس بهدوء" في الوقت الذي تحدث فيه تطورات دراماتيكية على حدودها مع مصر.

وحسب الصحيفة، فقد شدد نتنياهو على أهمية إبراز الدور الذي ستلعبه المساعدات في منع حدوث انهيار سياسي واقتصادي في مصر ربما يحولها إلى نسخة ثانية من سوريا.

بيرني بورتي:
مصالح إسرائيل الإستراتيجية في الوقت الراهن تقتضي دعم حكم العسكر باعتبار أن ذلك هو الخيار الأفضل الذي يضمن التزام مصر باتفاقية السلام

وكشفت الصحيفة أن الجنرال يعكوف عامي درور -رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي- سيتوجه الأسبوع القادم إلى واشنطن لمطالبة الأميركيين بالتحقيق في مصدر التسريبات في وسائل الإعلام الأميركية والتي أكدت أن إسرائيل طمأنت قيادة الجيش المصري بتواصل المساعدات الأميركية للجيش وأن التهديدات الأميركية بهذا الشأن "فارغة".

يُذكر أن القيادة الإسرائيلية شعرت بالحرج في أعقاب ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز بشأن التدخل الإسرائيلي لمنع اتخاذ قرار أميركي بقطع المساعدات عن الجيش المصري.

إسرائيل سعيدة
وأشارت نيويورك تايمز إلى أن "مصادر مقربة" من نتنياهو أكدت أن إسرائيل "سعيدة بالتخلص من الرئيس المعزول محمد مرسي وحكم الإخوان المسلمين معتبرة ذلك تحولا إيجابيا ليس لمصر وحدها بل لكل المنطقة.

من ناحية ثانية هاجم الجنرال رؤفين بيركو -الذي شغل في الماضي مواقع مهمة في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية- الغرب لتوجيهه انتقادات للجيش المصري في أعقاب الانقلاب على مرسي وعمليات القتل التي يأمر بها الفريق السيسي.

وفي مقال نشره اليوم الأربعاء في صحيفة إسرائيل اليوم -وهي أوسع الصحف الإسرائيلية انتشارا- قال بيركو إن السيسي حقق أهم حلم للغرب والذي يتمثل في تصفية جماعة "الإخوان المسلمين" وشروعه في حرب لا هوادة فيها ضد التنظيمات الجهادية في سيناء.

وطالب بيركو الغرب بالاستثمار بشكل واضح في تأمين استقرار حكم السيسي وذلك من أجل الإجهاز بسرعة على "العرض الديمقراطي" في العالم العربي، مشيرا إلى إن السيسي سيواصل القتل، على اعتبار أنه الخيار الوحيد من أجل النجاح في مواجهة الإخوان المسلمين.

الجنرال بيركو:
السيسي سيواصل القتل، على اعتبار أنه الخيار الوحيد من أجل النجاح في مواجهة الإخوان المسلمين

من ناحيته، أشار دان مرغليت -كبير معلقي صحيفة إسرائيل اليوم- إلى المأزق الذي واجهته إسرائيل خلال حكم مرسي وإلى أنها اضطرت للتعامل بحذر شديد من أجل عدم إغضاب مرسي.

وأضاف مرغليت -في مقال نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأربعاء- أن إسرائيل اضطرت للسير على أطراف أصابعها من أجل عدم إغضاب مرسي وإثارة عدائه لإسرائيل.

من ناحيته حث بيرني بورتي -رئيس تحرير النسخة الإنجليزية لصحيفة إسرائيل اليوم- النخبة الإسرائيلية الحاكمة على التزام الصمت إزاء ما يحدث في إسرائيل.

وفي مقال بعنوان "الصمت من ذهب"، قال بورتي على الرغم من أن لإسرائيل مصالح مشتركة مع الجيش المصري، فإنه من المحظور أن تبدو إسرائيل كمن يدعم قتل المتظاهرين في شوارع القاهرة.

ضغوط صامتة
وأوضح أنه في الوقت الذي تقوم فيه إسرائيل، بالتعاون مع أصدقائها في واشنطن بحملة ضغوط صامتة لمنع اتخاذ قرار من قبل الولايات المتحدة بقطع المساعدات عن الجيش المصري فإنه يتوجب عدم إحراق الجسور مع الجماعات الأخرى في المجتمع المصري.

وأضاف: صحيح أن الجيش المصري سيحكم مصر في المستقبل المنظور، إلا أنه لا يوجد أحد بوسعه معرفة ما ستكون عليه الأمور في المستقبل. وشدد على أن مصالح إسرائيل الإستراتيجية في الوقت الراهن تقتضي دعم حكم العسكر باعتبار أن ذلك هو الخيار الأفضل الذي يضمن التزام مصر باتفاقية السلام.

المصدر : الجزيرة