(الجزيرة)
                                                                          شرين يونس- القاهرة
اهتمت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الأحد بحالة الترقب التي تعيشها ميادين مصر، مع توقعات بقرب تنفيذ خطة فض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، إضافة إلى اهتمامها بالغموض حول حادث العجرة بسيناء الذي أوقع أربعة قتلى.

واستعرضت صحف الأخبار والأهرام واليوم السابع والمصري اليوم والوطن ما وصفته بحالة التأهب في ميداني رابعة العدوية والنهضة، سواء من خلال بناء الجدران الخرسانية حول الميدانين، والأسلاك الشائكة، والمتاريس والخيام، وأبراج المراقبة والكاميرات.

وأشارت صحيفة "الأهرام" القومية إلى إجراء مجموعة من شباب التيار الإسلامي لتدريبات رياضية عنيفة، بالإضافة إلى انتشار اللجان الشعبية بمحيط الميدان، لافتة إلى بدء الأمن ما سماه تنفيذ خطة تجفيف المنابع وغلق شارع الدقي بالأسلاك الشائكة لمنع خروج مسيرات من النهضة باتجاه السفارات الأجنبية.

وأعلنت ترقب المحافظات لمرحلة ما بعد رابعة وعودة المعتصمين إلى أقاليمهم وقراهم مرة أخرى، وما قد يتسبب فيه ذلك من نقل ما وصفته بصورة الفوضى من القاهرة والجيزة إلى باقي الأقاليم.

خطط أمنية
ونقلت صحيفة "الشروق" ما قالت إنه استعداد من الأمن لتنفيذ خطتين سمتهما "حدوة الحصان والكماشة" لفض الاعتصام، من خلال حصاره عبر ثلاث جهات، وقطع الكهرباء والمياه على فترات متفاوتة، وخروج آمن للمعتصمين وتحذيرات قبل إطلاق قنابل الغاز.

وكشفت صحيفة "المصري اليوم" المستقلة عن أن 120 تشكيلا من الأمن المركزي سيشاركون في "تحرير" رابعة والنهضة في وقت يهدد فيه المعتصمون بثورة الزاحفين في عيد ميلاد مرسي. وقالت إنهم توعدوا بمحاصرة المنشآت الحيوية وشل حركة المرور بالقاهرة.

وفي المقابل أفردت هذه الصحف مساحات واسعة لحادث العجرة بسيناء بعد توارد أنباء عن اختراق طائرة إسرائيلية للمجال الجوي لمصر بالتنسيق مع الجيش لتنفيذ العملية.  

جريمة بحق سيناء
وقد حملت جريدة الأهرام في افتتاحيتها "نظام الإخوان" مسؤولية ما وصفته بالجريمة بحق سيناء خلال العام الذي حكم فيه مصر "حينما تعاون مع جماعات متطرفة هناك وغض الطرف عن نشاطها ومنع أجهزة الدولة من التعامل الحاسم مع ممارساتها الإرهابية".

أما صحيفة الشروق فأشارت إلى تضارب الأنباء حول الحادث. وأكدت أن قياديا سلفيا بسيناء صرح لها بأن الطيران الإسرائيلي وراء قتل السيناويين الأربعة.

أما اليوم السابع فقد اتهمت جماعة الإخوان والقاعدة "بحرق سيناء قبل فض اعتصام رابعة"، مشيرة إلى "وجود شفرة سرية بين الإخوان والإرهابيين لتنفيذ تفجيرات بسيناء قبل فض الاعتصامات".

وقالت إن جماعة الإخوان تروج لأسطورة الطائرات الإسرائيلية واختراقها المجال الجوي لمصر سعيا لتشويه صورة الجيش.

ونشرت جريدة الحرية والعدالة بيانا للتحالف الوطني لدعم الشرعية، أدان فيه ما قال إنه اختراق من طائرات صهيونية للمجال الجوي المصري وقيام بعملية إرهابية داخل الحدود المصرية، رافضا مخططات "الانقلاب" بشغل الجيش المصري بدهاليز السياسة وما ترتب على ذلك من آثار سلبية خطيرة على كفاءة الجيش.

واستعرضت الجريدة القريبة من جماعة الإخوان آراء العديد من الخبراء العسكريين والسياسيين والقانونيين الذين أدانوا اختراق الحدود المصرية واعتبروها انتهاكا للسيادة.

المصدر : الجزيرة