تكهنات بنقص الأغذية في العالم ومن ثم ارتفاع أسعارها كثيرا (رويترز)
حفلت الصحف البريطانية بالأخبار المتنوعة في مجالات شتى، فقد تحدثت إحداها عن ارتفاع أسعار الغذاء أضعافا مضاعفة مع زيادة كبيرة في سكان العالم، وأشارت أخرى إلى تحرك شرطة بريطانيا لوقف التحرش الجنسي في وسائل مواصلات لندن، وأخيرا الأضواء الساطعة تزيد الأمانة وتحسن سلوكيات الناس.

فقد أشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن أسعار الأغذية من المتوقع أن تتضاعف ثلاث مرات مع الزيادة الكبيرة في تعداد سكان العالم. وقال مستشار حكومي بريطاني إن منتجات الحياة اليومية مثل الكاكاو واللحم يمكن أن تصير من الكماليات خلال أربعينيات القرن الحالي.

وأضاف المستشار أنه قد تكون هناك حالات نقص في بريطانيا مستقبلا حيث إن الطبقة المتوسطة الصاعدة في جنوب شرق آسيا تحدث ثورة في "تدفقات الغذاء" مثل التجارة في الحبوب والصويا في أنحاء العالم، ومن ثم سيكون هناك تنافس على الغذاء على نطاق عالمي، وهذا سيؤدي بدوره إلى تضاعف أسعار الأغذية ليس فقط فيما يتعلق بالفاكهة والخضروات، بل بكل شيء.

وذكرت الصحيفة أن هذا التكهن الصادم جاء في وقت حذر فيه مديرو شركات الأغذية الكبرى من أن عصر الطعام الرخيص قد ولى بسبب الزيادة الكبيرة المتوقعة في الطلب. ومن المتوقع أن يرتفع عدد سكان العالم من 7 مليارات إلى 9.3 مليارات نسمة بحلول عام 2050.

التحرش الجنسي
وفي سياق اجتماعي نشرت صحيفة غارديان أن الشرطة البريطانية بصدد التحرك لوقف التحرش والاعتداء الجنسي في المواصلات العامة بلندن.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيكون هناك تشجيع لضحايا التحرش والاعتداء الجنسي على التقدم والإبلاغ عن هذه الجرائم كجزء من مخطط كبير سيتم تدشينه هذا الأسبوع في شبكة مواصلات العاصمة.

وفي هذه المبادرة التي تعد الأولى من نوعها بهذا الحجم فقد تدرب كل أفراد الشرطة البالغ عددهم ألفين الموكلين بمراقبة شبكة النقل العام بالمدينة، ومنها مترو الأنفاق والقطارات والحافلات، على التعامل مع الجرائم الجنسية. وسيتم نشر نحو 180 شرطيا في كل مرة في المحطات كجزء من هذا المشروع.

وذكرت الصحيفة أن ما دعا لهذه المبادرة هو الأعداد المتزايدة للمسافرين الذين يعبرون عن مخاوف الأمن والأمان أثناء استخدام هذه المواصلات. ومن أكبر المخاوف التي أوردتها دراسة استقصائية حديثة لركاب وسائل النقل هذه هو التحرش الجنسي الذي تبلغ عنه قليل من النسوة فقط. ويأمل القائمون على هذا المشروع أن يكون فيه رسالة بعدم التسامح مع هذا السلوك وأن تشعر النساء بالثقة عندما يسمع لشكواهن وتؤخذ على محمل الجد.

والجدير بالذكر أن الوكالات المنوطة بهذه المبادرة هي شرطة العاصمة وإدارة النقل بلندن وشرطة النقل وسيقام خط ساخن للمساعدة وخدمة رسائل نصية.

وفي سياق آخر نشرت صحيفة إندبندنت أن الباحثين توصلوا إلى أن الضوء الساطع يجعل الناس أكثر صدقا وإيثارا وخلقا وأقل أنانية. وقد أظهرت الدراسة الجديدة التي أجريت في تايوان أن الأشخاص الذين شملتهم التجارب وهم في غرفة مضاءة ضوءا ساطعا تبرعوا أكثر من غيرهم الذين كانوا في غرفة مظلمة وكانوا أكثر ترجيحا لتقديم المساعدة للآخرين.

ويعتقد الباحثون أن سطوع الضوء يمكن أن يعزز أهمية الذات بالأخلاقيات، وبهذه الطريقة يزداد السلوك الأخلاقي.

المصدر : الصحافة البريطانية