لافروف حذر من ضياع فرصة كبيرة إذا لم يخفف المجتمع الدولي عقوباته ضد إيران (الجزيرة-أرشيف)

أوردت صحيفة تلغراف البريطانية أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صرح بأن إيران على استعداد لوقف عمل أكثر أجزاء برنامجها النووي حساسية بخفض تخصيبها اليورانيوم إلى نسبة 20% فقط، داعيا المجتمع الدولي للاستجابة لأي تنازل من قبل طهران بتخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وأوضح لافروف أن إيران قررت ذلك بعد الانتخابات الرئاسية الأسبوع الماضي، قائلا إنه ولأول مرة خلال سنوات تظهر مؤشرات تدعو للتفاؤل بالمفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

تجدر الإشارة إلى أن قصر إنتاج اليورانيوم إلى مستوى لا يمكّن إيران من إنتاج سلاح نووي ظل مطلبا رئيسيا في المحادثات بين طهران والدول الكبرى وأن التخصيب إلى نسبة 20% يحقق مطلب المجتمع الدولي.

وحذر لافروف من ضياع فرصة كبيرة إذا لم يخفف المجتمع الدولي عقوبات الأمم المتحدة والعقوبات من الدول المفردة ضد إيران، وقال إنه سيكون من الأخطاء التي لا تُغتفر ألا تُستقبل الخطوات الإيرانية البناءة بردود مناسبة بما في ذلك الخفض التدريجي للعقوبات.

يُذكر أن فوز حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية الإيرانية الأخيرة أثار تكهنات بأن إيران ربما تصبح منفتحة للتوصل إلى مساومة بشأن برنامجها النووي.

وكانت التحليلات التي سبقت الانتخابات وأعقبتها بشأن البرنامج النووي تؤكد أن القرار النهائي بتقديم تنازلات من قبل إيران تقع بيد المرشد الأعلى علي خامنئي، لكن كثيرا من المراقبين قالوا إن روحاني يتمتع بثقة خامنئي كشخص قادر على إدارة المفاوضات النووية.

وكان وزير خارجية بريطانيا وليام هيغ قد أبلغ البرلمان البريطاني أمس الأول بأنه لا يجب التنازل لإيران أبدا إذا لم تقدم تنازلات ملموسة.  

كذلك قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن العقوبات ضد إيران ستبقى في مكانها إذا لم تكن هناك خطوات من إيران تثبت أنها ليست بصدد إنتاج سلاح نووي.

المصدر : الجزيرة,ديلي تلغراف