حبة لقاح للإسهال
آخر تحديث: 2013/6/10 الساعة 14:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أبو ردينة: الرئاسة الفلسطينية توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إعلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية
آخر تحديث: 2013/6/10 الساعة 14:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/2 هـ

حبة لقاح للإسهال

لقاح اضطرابات السفر في شكل حبة تعطى قبل السفر (الأوروبية-أرشيف)

من الأخبار الطبية التي حفلت بها الصحف البريطانية اليوم لقاح جديد لمقاومة الاضطرابات المعوية التي تصيب السياح أثناء سفرهم، ودراسة تشير إلى أن المرأة العاملة أكثر عرضة لخطر سرطان البنكرياس، وأخيرا تجربة جديدة لابتكار بنكرياس اصطناعي تبشر بتحول في علاج مرض السكري.

فقد ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن العلماء ابتكروا لقاحا يمكن أن يقي هواة السفر والاستمتاع بالعطلات الصيفية كل عام من الاضطرابات المعوية التي تحدث وأبرزها حالات الإسهال، وأن هذه الحالة المرضية المؤرقة يمكن أن تكون شيئا من الماضي. ويمكن للمسافر أن يتناول اللقاح الجديد في شكل حبة دواء بحيث تساعده في مكافحة البكتريا التي تسبب المرض.

ويشار إلى أن هذه الحالة المرضية المعروفة باسم "بطن دلهي" أو بطن المسافر تؤثر في نحو 10 ملايين شخص كل عام، ونحو نصف كل المسافرين الدوليين يعانون منها بشكل ما. وهي أكثر شيوعا في الهند والدول الاستوائية الأخرى. ومن الجدير بالذكر أن هذه الحالة تسبب التشنجات والقيء والإسهال بعد تناول الطعام أو الماء الملوث.

ويستهدف اللقاح الجديد أحد الأسباب الرئيسية للمرض ويقدم أيضا حماية ضد مرض آخر يصيب المسافرين وهو التيفود. ويأمل العلماء إنتاج لقاح آخر ضد أنواع أخرى من البكتريا اللاهوائية في المستقبل القريب. وبما أن هذا اللقاح لا يحتاج إلى حفظه بالثلاجة فيمكن أن يكون مفيدا بشكل بارز في الدول النامية حيث يمكن أن يشكل تخزين اللقاحات التقليدية صعوبة. ويمكن أن يكون هذا اللقاح أكثر جاذبية للمرضى لأنهم لن يحتاجوا إلى أخذ حقنة قبل السفر.

ويقدر عدد الوفيات من التيفود بنحو 20 ألف شخص كل عام، في حين أن عدد الوفيات من البكتريا المعوية "أي كولاي" يصل إلى 500 ألف، وخاصة بين الأطفال الصغار.

سرطان الثدي
وأشارت دراسة جديدة أوردتها صحيفة إندبندنت إلى أن المرأة الناجحة في العمل قد تكون أكثر ترجيحا للإصابة بسرطان الثدي وذلك لعدة أسباب منها التوتر في العمل والتحيز والتمييز والمعاندة. وأضافت الدراسة أن المرأة العاملة في وظائف احترافية نسبة خطر إصابتها بسرطان الثدي تصل إلى 70% من النساء الأخريات.

وذكرت الصحيفة أن الدراسة، التي بُنيت على بحث دام 55 عاما لدراسة النساء في سن الثلاثينيات في سبعينيات القرن الماضي، تربط بين توتر العمل والسرطان وتوضح أنه كلما طال أمد عمل المرأة زاد خطر إصابتها بالسرطان.

بنكرياس اصطناعي
وأشارت نفس الصحيفة إلى تجربة ناجحة تبشر بتحول كبير في علاج داء السكري حيث تم اختبار بنكرياس اصطناعي يمكن في يوم ما أن يحسن بدرجة كبيرة حياة ملايين البشر المصابين بالمرض.

ويراقب الجهاز الجديد مستويات غلوكوز الدم ويستخدم رابط بيانات بالأشعة تحت الحمراء لنقل المعلومات إلى مضخة إنسولين مثبتة بجسم المريض تعدّل مستويات الإنسولين وفقا لذلك.

يشار إلى أن الجهاز الجديد اختبر في المستشفيات لكن خمسة أشخاص في بريطانيا مصابين بالسكري من النوع الأول استخدموه بنجاح في البيت، وهو ما يعتبر الاختبار الأول من نوعه لهذا الاختراع. ومن المعلوم أن السكري من النوع الأول حالة مرضية مستمرة مدى الحياة وتسبب ارتفاعا مفرطا في مستوى سكر دم الشخص، وتتطور الحالة عندما لا ينتج البنكرياس الإنسولين الكافي الذي يسمح للغلوكوز بالدخول إلى خلايا الجسم. وهذا بدوره يقود إلى تراكم الغلوكوز في الدم، وإذا ما ترك دون علاج أو من دون علاج كاف فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية لأن الغلوكوز الزائد يتلف الأوعية الدموية والأعصاب والأعضاء.

وقال الباحثون إن البنكرياس الاصطناعي يمكن استخدامه يوما ما لمساعدة مرضى السكري من النوع الثاني.

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات