يديعوت أحرونوت قالت إن قصف الضاحية "سيزيد جرأة الجهات المعادية" لحزب الله على تحديه وضربه (الجزيرة)

عوض الرجوب-الخليل

أعطت الصحف الإسرائيلية اليوم حصة الأسد من متابعاتها لثلاثة ملفات، فقد تناولت بإسهاب الملف السوري وإطلاق صواريخ على الضاحية الجنوبية لبيروت، وتطرقت إلى اتساع المستوطنات العام الماضي بنحو ثمانية آلاف دونم، وأخيرا تحدثت عن خطاب الرئيس الإسرائيلي في المنتدى الاقتصادي على الطرف الأردني من البحر الميت.

لطمة التحدي
ففي الشأن السوري، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت في افتتاحيتها إن إطلاق الصواريخ أمس على الضاحية الجنوبية في بيروت بمثابة "لطمة لحزب الله"، معتبرة أنها ستزيد من جرأة الجهات المعادية له في سوريا ولبنان على تحديه وضربه.

وترى الصحيفة أنه كلما تدخل حزب الله في الحرب بسوريا، زاد ضعف قدرته على الردع العسكري داخل لبنان وخارجه، مضيفة أن لبنان يطفو على برميل مواد متفجرة بتوترات طائفية أخذت تزداد شدة، وفي المقابل توجد فيه حكومة مشلولة وجيش أخذ يفقد مصدر سلطته، وأصبح اليوم يشغل نفسه بأعمال شرطة في مناطق التوتر بين السنة والشيعة.

إسرائيل اليوم: نصر الله تحول من بطل عربي إلى زعيم شيعي مكروه (الجزيرة)

وتعليقا على حادثة إطلاق الصواريخ، قالت صحيفة هآرتس إن أشهرا من المعارك الدامية في شمال لبنان وشرقه لم تحدث ضجة كالتي أحدثتها قذيفتا الكاتيوشا اللتان سقطتا في المنطقة الشيعية جنوبي بيروت.

وأكدت الصحيفة في موضع آخر أن تجنيد حزب الله لنفسه في الحرب بسوريا ليس تفضلا منه على الرئيس بشار الأسد، بل هو نابع من "خوف على مستقبل الحزب إذا سقط الرئيس السوري".

أما صحيفة "إسرائيل اليوم" فقالت إن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله تحول من بطل تهتف له الجماهير العربية، إلى "زعيم شيعي مكروه" بسبب مساعدته للأسد في سوريا، بينما قالت صحيفة معاريف إن التزام حزب الله بدعم نظام الأسد يعد انعكاسا لقلق الشيعة في لبنان من مغبة استهداف قوى المعارضة السورية لهم بدعم من العالم بعد إسقاط النظام.

اتساع المستوطنات
وفي شأن آخر، ذكرت صحيفة هآرتس أنه بمقارنة خرائط 2012 بخرائط 2011 في الإدارة المدنية، يتضح أن قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي وسعت خلال 2012 أراضي الاستيطان في الضفة الغربية بما لا يقل عن ثمانية آلاف دونم، موضحة أن تغيير أراضي نفوذ المستوطنات يتم بقرار عسكري لقائد المنطقة الوسطى.

وذكرت أن التوسعات تركز في القدس ورام الله وتحديدا مستوطنات عوفرا ومعاليه أدوميم وإيتمار وشيلو وبيت إيل، إضافة إلى مستوطنات أخرى أجريت فيها تعديلات صغيرة.

وفي سياق متصل، قالت الصحيفة إن المستوطنين لم ينجحوا خلال العام الماضي في تحقيق هدفين: تغيير تعليمات إطلاق النار على الفلسطينيين، وترحيل قائد المنطقة الوسطى اللواء نيتسان ألون الذي "يحمل عليهم قليلا".

حديث بيريز في مؤتمر البحر الميت عن الدولة الفلسطينية أثار جدلا في إسرائيل (الجزيرة)

خطاب بيريز
وتطرقت معاريف لكلمة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في المنتدى الاقتصادي العالمي بالأردن أمس، فذكرت أن الرئيس الإسرائيلي حاول "إثارة التفاؤل" لدى كل من يستمع إليه، حيث توجه مباشرة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قائلا "أنت شريكنا ونحن شركاؤك".

ولفتت الصحيفة إلى أن خطاب بيريز قوبل بردود متباينة من قبل الأحزاب ووزراء الحكومة، حيث أعرب النائب عن حزب البيت اليهودي يوني شتبون عن ذهوله لأنه "لا يزال هناك سياسيون وشخصيات عامة في دولة إسرائيل يسيرون بشكل أعمى وبهوس خلف فكرة الدولة الفلسطينية"، بينما شدد وزير الشؤون الإستراتيجية والاستخباراتية يوفال شتاينتس على أن القرارات السياسية هي من صلاحية الحكومة وحدها.

وفي المقابل، نقلت الصحيفة عن النائب عن حزب كاديما شاؤول موفاز تحذيره من "انفلات اليمينيين على الرئيس أثناء زيارة رسمية إلى الأردن"، في حين هنأ النائب من نفس الكتلة نحمان شاي، وكذا رئيس كتلة حزب العمل إسحق هيرتسوغ، الرئيس بيريز على خطابه.

المصدر : الصحافة الإسبانية