دعوات للتدخل وتضاؤل دعم العلويين للأسد
آخر تحديث: 2013/4/30 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/30 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/20 هـ

دعوات للتدخل وتضاؤل دعم العلويين للأسد

قلق دولي بشأن استخدام الأسلحة الكيمياوية في الحرب بسوريا (الجزيرة)

تناولت معظم الصحف الأميركية بالنقد والتحليل الحرب المستعرة في سوريا، وقالت إحداها إن دعم الطائفة العلوية للأسد آخذ بالتضاؤل، وقالت صحف أخرى إن الضغط يتزايد على الولايات المتحدة للتدخل العسكري لوقف حمام الدم في سوريا، خاصة بعد استخدام النظام للأسلحة الكيمياوية.

فقد قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إن دعم الطائفة العلوية في سوريا لنظام الرئيس بشار الأسد آخذ بالتضاؤل بشكل شديد، مضيفة أن التطرف الطائفي الذي يهيمن على الحرب التي تعصف بالبلاد هو ما يمنع أنصار الأسد من الطائفة العلوية من الانضمام إلى صفوف المعارضة الساعية لإسقاط نظام الأسد المحاصر.

وأوضحت الصحيفة أن أبناء الأقلية العلوية الذين سيطروا على الجيش والأجهزة الأمنية وكانوا يتمتعون بامتيازات كبيرة لعقود مضت يدركون الآن أكثر من أي وقت مضى أن نجمهم آخذ بالأفول، وأنهم مترددون إزاء الانضمام إلى صفوف المعارضة بدعوى عدم الثقة.

وأضافت أن العلويين يخشون من التعرض للانتقام من جانب الأغلبية السنية -التي تسيطر على صفوف المعارضة في كافة المستويات- وذلك في مرحلة ما بعد سقوط نظام الأسد، مما يجعل العلويين مترددين ويكونون في مأزق صعب.

السوريون يعيشون ظروفا صعبة بمخيمات لجوء (الأوروبية)

تدخل عسكري ولاجئون
من جانبها تساءلت صحيفة واشنطن من خلال مقال للكاتب ريتشارد كوهين عن ضرورة التدخل العسكري في سوريا، وذلك من أجل منع أي تفاقم كارثي وإنساني على المستوى الإقليمي، وخاصة في أعقاب تأكيد بريطانيا وفرنسا وإسرائيل أن قوات الأسد استخدمت أسلحة كيمياوية.

وأضافت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تبحث عن حل للأزمة السورية المتفاقمة، وخاصة في ظل تزايد الضغوط على الإدارة على المستويين الداخلي والخارجي من أجل ضرورة اهتمام واشنطن بالأزمة السورية بشكل أكبر، مشيرة إلى التقاء مسؤولين عرب مع أميركيين، في ظل الدعوة إلى تسليح الجيش السوري الحر.

كما تساءلت الصحيفة عن مدى جدوى هذا التدخل وذلك من خلال مقال للكاتب يوجين روبنسون الذي قال إن التدخل العسكري قد يزيد الأزمة تفاقما وسوءا ما لم يكن ضروريا لحماية المصالح الأميركية.

كما أضافت نيويورك تايمز أن إدارة أوباما تتعرض لضغوط كبيرة من أجل التدخل، وذلك لوقف حمام الدم المتدفق منذ أكثر من عامين، ولمنع تطاير شرارة الحرب على المستوى الإقليمي، مشيرة لخطورة الأزمة التي تسببت في مقتل وجرح عشرات الألوف وتشريد الملايين داخل البلاد وخارجها.

وأضافت الصحفية أن أي مناطق عازلة تقام في سوريا تحتاج قوة عسكرية تحميها، داعية إلى ضرورة دعم دول الجوار التي يفر إليها اللاجئون، وإلى ضرورة التركيز على الأطفال في مخيمات اللجوء، ومشيرة إلى أن التدخل العسكري الغربي يبقى هو الحل للأزمة.

من جانبها قالت مجلة تايم إن تردد المجتمع الدولي في اتخاذ رد فعل حاسم ضد نظام الأسد الذي استخدم أسلحة كيمياوية من شأنه أن يجعل النظام الحاكم يتمرد أكثر على المجتمع الدولي وأن يستخدم أسلحة الدمار الشامل على نطاق كارثي واسع.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات