وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل يزور المنطقة غدا لوضع اللمسات الأخيرة على صفقات السلاح (رويترز)

كان من بين أبرز ما تناولته الصحف الأميركية اليوم ثلاثة موضوعات متفرقة، أحدها محلي يتعلق بالمتهم بإرسال سم الريسين على بريد الرئيس باراك أوباما، والآخران يتصلان بالشرق الأوسط: أولهما عن صفقة أسلحة كبيرة لإسرائيل والسعودية ودولة الإمارات، والآخر عن كيفية تصرّف الولايات المتحدة تجاه مصر.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن وزارة الدفاع الأميركية تتوقع أن تضع اللمسات الأخيرة على صفقات أسلحة بقيمة 10 مليارات دولار لإسرائيل والسعودية والإمارات الأسبوع القادم بهدف تزويد الدول الثلاث بصواريخ ومقاتلات وناقلات جنود، لمساعدتها في مواجهة أي تهديد مستقبلي من قبل إيران.

واشنطن بوست:
رغم مظاهر التعاون بين أميركا ومصر في العديد من القضايا، لا يمكن القول بأن واشنطن تستطيع أن تمارس تأثيرا على القيادة المصرية في الكثير من الأمور الهامة

وأوضحت أن زيارة لوزير الدفاع تشاك هيغل إلى المنطقة تستغرق أسبوعا تقريبا ستبدأ غدا بهدف تتويج المحادثات السرية التي بدأت قبل عام تقريبا لإبرام الصفقات التي ستكون في جملتها ثاني أكبر صفقة بعد صفقة طائرات أف-15 للسعودية التي أعلنت عام 2010 بقيمة 29.5 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن التوازن الدقيق الضروري لتقييم المصالح المختلفة للدول الثلاث، جعلت هذه الصفقات من أعقد ما تمت مناقشته من صفقات عسكرية.

التعامل مع مصر
وتناولت واشنطن بوست في افتتاحية لها اليوم الكيفية التي يجب أن تتصرف بها أميركا تجاه مصر.

وأشارت إلى أنه رغم مظاهر التعاون بين أميركا ومصر في العديد من القضايا، فإنه لا يمكن القول إن واشنطن تستطيع أن تمارس تأثيرا على القيادة المصرية في الكثير من الأمور الهامة.

ونصحت الصحيفة الإدارة الأميركية بأن الطريق الصحيح لاستعادة موطئ قدم لها بمصر لا يكمن في مساعدة المعارضة العلمانية ولا في التقرب من الحكومة، بل يجب أن تكون لها سياسة ترتكز على توسيع طريق الديمقراطية الذي انفتح بعد ثورة 2011 والحفاظ على ذلك.

لوس أنجلوس تايمز: بول كيفن كيرتس
المتهم بالريسين مضطرب عقليا
(أسوشيتد برس)

وقالت إنه يجب على واشنطن أن تتحدث بقوة عندما تُنتهك حريات التعبير والتنظيم والانتخاب وأن تعثر على سبل لزيادة دعمها للمجتمع المدني المصري، وعليها أن تتواصل مع قادة المعارضة والجيش وتقول لهم إن الوسائل غير السلمية لمعارضة حكومة الرئيس محمد مرسي غير مقبولة.

رسائل بالريسين
وأخيرا تناولت لوس أنجلوس تايمز موضوع المتهم بإرسال رسائل مسمومة بالريسين إلى الرئيس أوباما، وقالت عنه إن اسمه بول كيفن كيرتس (45 عاما) ويعمل مغنيا غير متفرغ ويحاكي شخصيات غنائية شهيرة ويعيش في كليفلاند بولاية ميسيسبي، وطلق زوجته بعدما أنجبت له أربعة أولاد.

وأضافت أنه يعاني نوعا من الاضطراب النفسي، إذ يعتقد بأن مؤسسات حكومية تسعى للحط من سمعته وإجهاض آماله بالتألق كموسيقي لأغاني الريف.

وقالت إنه كتب من قبل على صفحته بالفيسبوك أنه حاول إقناع مسؤولي الحكومة بأنه اكتشف مؤامرة لبيع أعضاء بشرية في السوق السوداء.

ونقلت عن والده جاك كيرتس أن ابنه مضطرب عقليا "لكنه غير عنيف"، وأنه بدأ يتناول علاجا بعدما أقيل من وظيفته في أحد المستشفيات.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية