شخصيات تنتقد سياسة أوباما تجاه إيران
آخر تحديث: 2013/4/18 الساعة 14:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/18 الساعة 14:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/8 هـ

شخصيات تنتقد سياسة أوباما تجاه إيران

كارول وليام: ثورات الربيع العربي كانت ملهمة لمئات الملايين وصارت الآن رسالة تحذير لهم (الجزيرة)

نشرت الصحف الأميركية موضوعات اليوم تتناول قضايا حول مستقبل الاحتجاجات في الدول العربية وإيران وقانون حيازة الأسلحة بأميركا.

واشنطن بوست نشرت تقريرا قالت إنه صدر عن هيئة تضم مسؤولين أميركيين سابقين بإدارة باراك أوباما وغيرها من الإدارات وخبراء، ينتقد السياسة التي يتبعها أوباما تجاه إيران والتي وصفها بأنها تركز على العقوبات الاقتصادية لوحدها لكنها لم تطرح أي سياسة بديلة.

وحث التقرير الذي صدر أمس الأربعاء عن الهيئة التي تسمى "مشروع إيران" الرئيس أوباما على إيلاء مسألة إيران المزيد من وقته وتركيزه وإعادة التفكير فيما إذا كانت العقوبات الاقتصادية ستفرض على إيران تقديم تنازلات. وشككت الهيئة في ذلك، لكنها لم تدع إلى سياسة محددة.

وقالت الهيئة إن العقوبات ساهمت في ازدياد القمع والفساد بإيران "وربما تبذر بذور عزلة طويلة بين الشعب الإيراني والولايات المتحدة".  

كارول وليام:
العرب حاليا لا يعرفون من ثورات ربيعهم إلا أمرين فقط: العنف والتدهور الاقتصادي

ونقلت الصحيفة عن الدبلوماسي الأميركي القديم توماس بيكرنغ عضو هيئة "مشروع إيران" قوله إن العقوبات، ورغم تأثيرها البالغ على إيران، فإنها لن تغيّر توجه طهران نحو تنفيذ برنامجها النووي.

وذكرت الصحيفة أسماء أخرى لبعض الموقعين البارزين بالهيئة على التقرير الصادر مثل رئيس لجنة هجمات 11 سبتمبر 2001 لي هاميلتون، ومديرة تخطيط السياسات بفترة أوباما الرئاسية الأولى آني ماري سلوتر، والدبلوماسي المعروف ريان كروكر، ومعلم أوباما القديم بمجلس الشيوخ والجمهوري من إنديانا جي ريتشارد لوغار.

الربيع العربي
وعن الربيع العربي، نشرت لوس أنجلوس تايمز مقالا للكاتبة كارول وليام تقول فيه إن الثورات العربية الأخيرة التي أطاحت ببعض الحكام  الدكتاتوريين كانت ملهمة لمئات الملايين من العرب الذين يتطلعون للمشاركة في صنع القرار على نطاق الشرق الأوسط، لكنها أصبحت الآن رسالة تحذير لهم بالتريث.

وأوضحت أن ما يجري من تدهور اقتصادي في مصر وصراع قبلي ليبيا ومقتل أكثر من سبعين ألفا بـسوريا وتدهور الأوضاع بـاليمن، كبح النوازع الثورية لدى الشعوب العربية بالدول الأخرى.

وأضافت الكاتبة أن الحكام الدكتاتوريين بالدول التي لم تقم فيها ثورات رجعوا إلى نهجهم القديم في تضييق قاعدة السلطة، وأن الشعوب بدأت تفكر مرتين قبل المخاطرة بفقدان الاستقرار النسبي الذي تتمتع به حاليا.

شخصيات بارزة طالبت أوباما بنهج مختلف مع ايران (الجزيرة)

وقالت إن ثورات الربيع العربي أطلقت عقال الانقسامات الطائفية القديمة بالدول العربية، وإن عدم الاستقرار في دول الربيع أخاف المستثمرين الأجانب.

وأشارت كارول وليام إلى أن العرب حاليا لا يعرفون من ثورات ربيعهم إلا أمرين فقط: العنف والتدهور الاقتصادي.

ونقلت الكاتبة عن رامي خوري بـ ديلي ستار اللبنانية قوله بعدم وجود نموذج لدولة عربية واحدة ديمقراطية ومستقرة.

قانون الأسلحة
من جانبها نشرت نيويورك تايمز افتتاحية قالت فيها إن مجلس الشيوخ خيّب آمال غالبية الأميركيين حينما صوت ضد قانون ينظم حيازة الأسلحة الشخصية، وإن 45 عضوا بهذا المجلس تناسوا مأساة مدرسة ساندي هوك الابتدائية التي راح ضحيتها 26 شخصا وتناسوا أيضا أن 270 أميركيا يُقتلون كل يوم بالأسلحة الشخصية.

وقالت إن هؤلاء الشيوخ (41 جمهوريا وأربعة ديمقراطيين) الذين أسقطوا، بمساندة 15 آخرين امتنعوا عن التصويت بالمجلس أمس مشروع قانون تنظيم حيازة الأسلحة، قد أجهضوا آخر الآمال بخفض العنف بأميركا.

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء الشيوخ لم يهتموا إلا بالانصياع لمجموعات الضغط المنتفعة من القانون الساري مقابل أغلبية الشعب الأميركي.

واختتمت بأن الأمر يعود الآن للناخبين ليقتصوا من هؤلاء الشيوخ الذين يجب أن يدفعوا ثمن تنكرهم لمصالح الناخبين، وقالت إن ما جرى هو الجولة الأولى وستتلوها جولات أخرى تُكلل نهاية المطاف بانتزاع حق تنظيم حيازة الأسلحة.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات