كاتب: اكشفوا أساليب التحقيق مع الجهاديين
آخر تحديث: 2013/3/25 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/25 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/14 هـ

كاتب: اكشفوا أساليب التحقيق مع الجهاديين

 شبان يمثلون عملية التعذيب بالإغراق بالماء "ووتربوردنغ" أمام مجلس الشيوخ الأميركي (الأوروبية)

دعا الكاتب ريول مارك غريشت إلى الكشف عما كانت تقوم به الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه) في محاولاتها لـ "تطبيق الأسلوب الأميركي لاستنطاق الجهاديين" كما دعا إلى كشف آلاف الوثائق التي ضُبطت خلال الغارة على منزل الراحل أسامة بن لادن.

وأوضح العضو السابق بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطية الضابط السابق في (سي آي أيه) بمقال له بصحيفة واشنطن بوست اليوم أن للجميع مصلحة في إجراء تقييم مفتوح ومؤلم للحرب الأميركية على المسلحين الإسلاميين.

وقال إن شرف أميركا، وليس كفاءة أكبر وأهم أجهزة مخابراتها فحسب، معرض للخطر، مضيفا أنه لا (سي آي أيه) ولا الأمن القومي سيتضرران إذا تم الكشف عن الوثائق المعنية مع الإخفاء الضروري للأشخاص المنفذين وأجهزة الاستخبارات الأجنبية.

وأشار إلى أن الجميع في حاجة لنقاش حيوي حول أنواع الضغوط النفسية والبدنية التي ترغب الديمقراطية الليبرالية في استخدامها ضد "المحاربين المقدسين الذين يسقطون ناطحات السحاب".

وأضاف بأنه من مصلحة (سي آي أيه) أن يوافق الناس على الأساليب التي تتبعها عقب هجمات 11 سبتمبر، وأن تعتقد أن أساليبها لا تتسبب في إحداث صدمة بالكونغرس أو البيت الأبيض.

واستطرد قائلا إن السؤال الرئيسي عقب 11 سبتمبر ليس هو: هل أنواع التحقيق "المحسنة" التي استخدمتها (سي آي أيه) مفيدة أم لا؟ بل: ما هي أنواع الألم التي يمكن للأميركيين استخدامها، من الناحية الأخلاقية، ضد المسلحين الإسلاميين.

وحاجج بأن التقرير الذي ضم ست آلاف صفحة، والذي تم توزيعه مؤخرا على لجنة الاستخبارات المختارة من مجلس الشيوخ، لم يتطرق إلى هذا السؤال. 

المصدر : واشنطن بوست

التعليقات