الصورة تظهر الإشعاع باللون الأصفر فيما يمثل اللون الأخضر الفواصل بين الأحزمة الثلاثة الملتفة حول الأرض (من صحيفة ديلي تلغراف البريطانية)

قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية اليوم السبت إن علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) اكتشفوا حزام إشعاع لم يكن معروفا من قبل وقد أحاط بكوكب الأرض عدة أسابيع العام الماضي.

وذكرت الصحيفة أن المعلوم لدى العلماء منذ العام 1958 أن الأرض محاطة بحلقات شبيهة بالكعكة مكونة من ذرات دقيقة مشحونة كهربيا ومحبوسة تسمى "أحزمة فان ألين الإشعاعية".

غير أن حزاما ثالثا ظهر لمدة شهر العام الفائت قبل أن يتبدد بفعل موجة كهربية من الشمس.

ويأمل علماء الفلك في كشف الكيفية التي يتشكل بها الحزام الثالث غالبا ومعرفة المزيد عن سلوك الأحزمة الإشعاعية الثلاثة جميعها، والتيمن شأنها أن تلحق ضررا بأجهزة الاتصالات وأنظمة تحديد المواقع العالمية بالأقمار الصناعية، وتُعرِّض رواد الفضاء لجرعات إضافية من الإشعاعات.

والمعروف عن "أحزمة فان ألين" -التي سميت على مكتشفها جيمس فان ألين- أنها تنتفخ في فترات منتظمة بسبب أحوال الطقس في الفضاء والعواصف الشمسية، لكن السبب الدقيق بالكاد مفهوم.

ويعود الفضل لهذا الاكتشاف -الذي نشرت تفاصيله بمجلة ساينس جورنال- إلى مسباري فان ألين، اللذين أطلقا في 30 أغسطس/آب الماضي ويحملان معدات ذات تقنية عالية للكشف عن الذرات الدقيقة.

وقال جون غرانسفيلد -إداري الشؤون العلمية بناسا- إن الإمكانيات الجديدة والمتقدمة المتوفرة في تقنية مسابير فان ألين "أتاحت للعلماء رؤية الأحزمة الإشعاعية بالتفصيل وكيفية احتوائها على ذرات مشحونة كهربائيا".

المصدر : ديلي تلغراف