واشنطن بوست: القراصنة استولوا على موقع هيومن رايتس ووتش وحسابها على شبكة تويتر (الجزيرة نت)

يبدو أن مجموعة من قراصنة الإنترنت المرتبطين بما يُسمى "الجيش الإلكتروني السوري" التابع لنظام الرئيس بشار الأسد نفذوا هجوما إلكترونيا على موقع منظمة هيومن رايتس ووتش الأميركية وحسابها على تويتر.

وقالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية التي نشرت ذلك في تقرير لها عن الهجوم إن القراصنة نشروا رسائل تعلن عن وجودهم وتدين المنظمة.

وكتب القراصنة في إحدى رسائلهم المنشورة على الموقع "جميع تقاريركم كاذبة، أوقفوا الكذب".

وتحيل الرسائل التي نشرها القراصنة على الموقع إلى الصفحة الرئيسية لـ"الجيش الإلكتروني السوري".

ويبدو أن القراصنة استولوا أيضا على حساب المنظمة بشبكة تويتر الذي يتابعه حوالي نصف مليون شخص وأحالوهم إلى الصفحة الرئيسية للمنظمة التي تمت السيطرة عليها.

وقالت واشنطن بوست إن الهجوم ينسجم مع هجمات سابقة للجيش الإلكتروني السوري، الذي يبدو أنه اُنشئ للإضرار بالجهات التي تنشر معلومات ضد النظام السوري وشن هجمات للحصول على معلومات شخصية عن النشطاء على الإنترنت ضد النظام.

وأضافت أنه إذا شمل هذا الهجوم موقع هيومن رايتس ووتش الإلكتروني وحسابها على تويتر فقط، فإنه لن يحقق إلا أضرارا شكلية، لكنه إذا تعدى ذلك إلى التعرف على النشطاء والمدنيين الكثر الذين يتعاونون مع المنظمة من داخل سوريا ومن خارجها فإن الخسارة ستكون كبيرة.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أنه لم يظهر حتى الآن دليل على أن المعلومات الشخصية للمتعاونين مع هيومن رايتس ووتش قد تعرضت للسطو.

المصدر : واشنطن بوست