شرطة هندية تصطحب السائحة السويسرية للعلاج بمستشفى بولاية ماديا براديش (الأوروبية)

ذكرت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية أن مجموعة في الهند تضم سبعة أشخاص اغتصبوا سائحة سويسرية في الأربعينيات من عمرها في ولاية ماديا براديش بوسط البلاد، واعتدوا على زوجها.

وأضافت الصحيفة أن هذه الجريمة التي هزت مشاعر الناس في الهند تعتبر الأحدث من نوعها، وأنها جاءت بعد ثلاثة أشهر من حادثة الاغتصاب الجماعي بحق طالبة جامعية في أحد الحافلات في نيودلهي الهندية، والتي بدورها هزت مشاعر الناس في أنحاء العالم.

وكانت السائحة السويسرية تتجول مع زوجها على دراجة في ولاية ماديا براديش بعد أن قدما من بلدة أورتشا، ونصبا خيمتهما للمبيت عندما هاجمتهما مجموعة من الرجال، فاغتصبوا المرأة وسلبوهما أموالهما مساء الجمعة.

وأشارت إلى أن الشرطة الهندية اعتقلت واستجوبت 13 شخصا قد تكون لهم علاقة بحادثة اغتصاب السائحة السويسرية، التي كانت مع زوجها في طريقهما إلى نصب تاج محل، في شمالي الهند عندما توقفا للمبيت في خيمة في غابة بولاية ماديا براديش الفقيرة.

وأضافت أن الشرطة أطلقت سراح ستة من الرجال بعد استجوابهم، وأن المرأة السويسرية تتلقى العلاج في أحد المستشفيات في مدينة غواليور.

وأصدر وزير الخارجية السويسري في بيرن بيانا أعرب فيه عن "مشاعر الصدمة إثر الحادثة المأساوية التي تعرضت لها مواطنة سويسرية وزوجها في الهند".

وقالت وزارة الخارجية السويسرية إن دبلوماسييها في الهند على اتصال بالسلطات المحلية، وذلك لحثها على إلقاء القبض على الجناة وجلبهم إلى المحكمة.

وأضافت الصحيفة أن محطات التلفزة الهندية عرضت صورا للشرطة وهي تبحث في الغابة التي شهدت حادثة اغتصاب السائحة السويسرية.

المصدر : ديلي تلغراف