سيناتور ينتقد سياسة القتل عن بعد
آخر تحديث: 2013/2/17 الساعة 14:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/17 الساعة 14:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/7 هـ

سيناتور ينتقد سياسة القتل عن بعد

ضحايا مدنيون في قصف طائرات أميركية من دون طيار في اليمن (الجزيرة)

أشار السيناتور الجمهوري الأميركي راند بول إلى الجدل الدائر بشأن الطائرات من دون طيار، وتساءل عمن يكون التالي على لائحة القتل عن بعد للرئيس الأميركي باراك أوباما، وسط حرمان المستهدفين من أبسط الحقوق في الحصول على محاكمة.

كما أشار بول في مقال نشرته له صحيفة واشنطن تايمز الأميركية إلى مذكرة أصدرتها وزارة العدل الأميركية، والتي تبرر فيها استخدام الطائرات من دون طيار لقتل الأميركيين في الخارج بتهمة "الإرهاب"، وقال إن هذه المذكرة من شأنها أن تثير الجدل على المستويين الدستوري والأخلاقي.

وقال السيناتور بول -العضو في لجنتي العلاقات الخارجية والأمن الداخلي في الكونغرس- إنه لا يتعين على الساسة أن يقرروا الجريمة والعقاب على حد سواء بحق المواطنين الأميركيين في الداخل أو في الخارج، ولكن توفير محاكمة عادلة أمام قاض وهيئة محلفين هو الأمر الذي يلقى الترحاب لدى المواطنين.

سيناتور أميركي: الطائرات من دون طيار استهدفت أنور العولقي ثم استهدفت ابنه البالغ ستة عشر عاما من العمر، وذلك بعد اغتيال أبيه بأسابيع، فهل يمكن أن يكون هذا الصبي "إرهابيا" أو خائنا؟ ألم يكن هذا الصبي يستحق التأمل من جانب قاض وهيئة محلفين؟

وأوضح السيناتور الأميركي أنه حتى لو انضم أميركي إلى تنظيم القاعدة أو حمل السلاح وهاجم قوات أميركية، فلا أحد يمكنه أن يجادل بشأن بقاء أحقية هذا المواطن في الحصول على محاكمة، كما أشار إلى العديد من الحالات التي تشكل تهديدا ضد الأميركيين وتستدعي إجراء بحق من يقترفها، وذلك بحسب سياسة أوباما المتعلقة بالطائرات من دون طيار، وقال إن مجموعة من المحامين هي من يجب أن تقرر مدى خطورة التهديدات وليس السياسيين.

ابن العولقي
وقال إن أنور العولقي هو آخر الأميركيين الذين تم استهدافهم عن بعد، وذلك بعد تعقبه لشهور في اليمن، مضيفا أن والده العولقي احتج في المحكمة ولكنه لم يلق آذانا صاغية، وتساءل بول عن سر عدم تقديم العولقي للمحاكمة بتهمة الخيانة، خاصة أن ملاحقته تمت على العلن ولفترة طويلة، مضيفا أنه إذا كان العولقي لم يمثل أمام العدالة فكان ينبغي محاكته غيابيا.

وقال السيناتور الأميركي إن الطائرات من دون طيار استهدفت أيضا ابن العولقي الذي يبلغ من العمر ستة عشر عاما، وذلك بعد اغتيال أبيه بأسابيع، وتساءل "هل يمكن أن يكون ابن 16 عاما "إرهابيا" أو خائنا؟ ألم يكن هذا الصبي يستحق التأمل من جانب قاض وهيئة محلفين؟".

وأضاف بول بالقول إنه يعارض سياسة أوباما للقتل عن بعد، وذلك ليس لكون الرئيس من حزب منافس، بل إنه كان سيعارض أي سياسي بشأن استخدام الطائرات من دون طيار بهذه الطريقة، داعيا إلى ضرورة التأكيد على فصل السلطات في البلاد.

المصدر : واشنطن تايمز