أوباما كان ينتقد بوش لعدم تحركه لمنع القتل والتجويع بدارفور، واليوم يفعل الشيء نفسه تجاه سوريا (الجزيرة)

تناولت الصحف الأميركية اليوم مواضيع متنوعة شملت المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، وخيبة الأمل حول سياسة الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه سوريا، ومعاناة اللاجئين السوريين في لبنان مع موجة الثلوج الأقسى خلال عقود، والوضع في أوكرانيا، وفقدان أوباما شعبيته في أوروبا.

ونشرت واشنطن بوست مقالا للكاتب ديفيد إغناشيوس يستعرض فيه تصريحات لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال مقابلة صحفية له في طهران، أبرز ما تضمنته تأكيد ظريف حرص بلاده على الاستمرار في المفاوضات حول برنامجها النووي "رغم إعلان وزارة الخزانة الأميركية الأسبوع الماضي إجراءات جديدة لإعمال العقوبات الحالية ضد إيران".  

وقال ظريف إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ومنسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أكدا التزامهما بإنجاز مفاوضات جنيف في وقت مبكر، على أمل التوصل إلى اتفاق شامل حول البرنامج النووي الإيراني.

محمد جواد ظريف:
أميركا ليست هي الوحيدة التي ترى نفسها دولة فريدة، نحن أيضا نرى أن بلادنا فريدة

كما اعترف بوجود خلافات بينه ورئيس الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، وقلل ظريف من أهمية ذلك قائلا إنه لم يكن يتوقع أن تتطابق رؤاهما حول كثير من القضايا السياسية.

وأكد الوزير الإيراني للكاتب أيضا أن بلاده، مثلها مثل الولايات المتحدة، تسعى إلى تحقيق مصالحها وإعمال قيمها "أميركا ليست هي الوحيدة التي ترى نفسها دولة فريدة، نحن أيضا نرى أن بلادنا فريدة".

كذلك نشرت واشنطن بوست مقالا للكاتب فريد هيات ينتقد فيه تناقض أوباما في مواقفه، مشيرا إلى أنه انتقد بشدة عام 2008 الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش لعدم تحركه لمنع قتل وتجويع مواطني دارفور بالسودان في حين يقوم اليوم بنفس الدور تجاه مواطني سوريا الذين يواجهون وفي عهد رئاسته القتل والتجويع.

وتناولت لوس أنجلوس تايمز -في تقرير لها من لبنان- المعاناة التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في منطقة البقاع بلبنان مع موجة البرد التي لم تحدث خلال العقود الماضية، وقالت إن لبنان يأوي حاليا حوالي مليون لاجئ سوري أي ما يساوي 20% من سكان لبنان.

وأشارت إلى أن لبنان لا يسمح بإقامة مخيمات رسمية للاجئين مثلما يفعل جيران سوريا الآخرون في الأردن والعراق وتركيا، وقالت إن السبب هو الخوف من تكرار "الدور الذي لعبته مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في إشعال الحرب الأهلية اللبنانية".

ونشرت كريستيان ساينس مونيتور تقريرا عن الوضع في أوكرانيا والمظاهرات التي نظمتها المعارضة في العاصمة كييف أمس، وإعلان الاتحاد الأوروبي تعليق مفاوضاته التجارية مع هذا البلد ونفيه لتصريحات الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش عن سعيه لمراجعة الشروط الأوروبية للتوصل إلى اتفاقية محتملة.

اللاجئون السوريون تعرضوا لموجة برد وثلوج لم تحدث طوال عقود (الفرنسية)

وتحدثت الصحيفة عن الوضع الاقتصادي المتدهور لأوكرانيا وشح رصيدها من العملات الصعبة، والفساد واسع النطاق، وزيارة الرئيس يانوكوفيتش المتوقعة هذا الأسبوع إلى موسكو.

وأخيرا، نشرت واشنطن تايمز نتائج استطلاع رأي عن شعبية أوباما في أوروبا، توصل إلى أنه وبعد خمس سنوات انخفضت شعبية الرئيس الأميركي كثيرا بعد أن كانت معدلات التأييد له لا تقل عما يتراوح بين 80 و90%. ولم يذكر التقرير الرقم الذي انخفضت إليه شعبية أوباما الآن مكتفيا بكلمة "كثيرا".  

وأوضح تقرير الصحيفة أن أوباما كان يجتذب تأييد الأوروبيين بخطبه عام 2008 عن المواطنة العالمية وعالم بلا أسلحة نووية وضرورة إنهاء الحرب في العراق وأفغانستان وإغلاق سجن غوانتانامو، ومنحوه جائزة نوبل عام 2009، لكنه انتهى اليوم إلى تبني عمليات القتل بالطائرات دون طيار التي أودت بحياة ما يُقدر بثلاثة آلاف شخص دون محاكمة، والتجسس على مليارات الناس على نطاق العالم بالإضافة إلى قادة الدول.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية