خبيران يتفقدان منشأة بوشهر النووية بجنوب إيران (رويترز)

قالت صحيفة واشنطن بوست في مقال اشترك فيه كاتبان هما رويل مارك غريتش وماركدوبويتز إن إيران تحاول الحصول على القنبلة النووية وتسعى في نفس الوقت إلى تخفيض العقوبات الدولية المفروضة عليها منذ سنوات.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس الإيراني حسن روحاني "يكذب" عندما يقول إن بلاده لم يكن لديها أي نية في الحصول على السلاح النووي، وقالت إن مهندسا نوويا إيرانيا منشقا عن النظام أخبر مسؤولين أميركيين في نهاية ثمانينيات القرن الماضي أن البرنامج النووي الإيراني مصمم خصيصا لصناعة السلاح النووي.

وأشارت الصحيفة إلى أن القادة الإيرانيين ربما يشاركون في المفاوضات المزمع استئنافها الأسبوع الجاري، وذلك كي يختبروا "معدن" الرئيس الأميركي باراك أوباما.

كما شككت الصحيفة في إمكانية سماح القادة الإيرانيين للمفتشين الدوليين بمتابعة شؤون المنشآت النووية الإيرانية، أو تمكينهم من تتبع أجهزة الطرد المركزية التي تستخدمها طهران في تخصيب اليورانيوم، أو حتى السماح لهم بزيارة القواعد العسكرية التي قد يكون النظام الإيراني يخفي فيها أبحاثا حساسة متعلقة بالأسلحة النووية.

يُشار إلى أن موفدين إيرانيين سينضمون إلى المفاوضات المزمع استئنافها بعد أيام في جنيف، وأن مسؤولين من إدارة الرئيس الأميركي أوباما سيجلسون مع الإيرانيين لمناقشة الملف النووي، وأن إيران تعتزم تقديم حزمة من المقترحات لوقف إنتاج الوقود النووي القريب من صنع الأسلحة، وذلك استجابة لمطالب قوى عالمية منها الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية