تعيين هاغل في الصحافة الإسرائيلية
آخر تحديث: 2013/1/8 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/8 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/26 هـ

تعيين هاغل في الصحافة الإسرائيلية

الصحف الإسرائيلية اعتبرت تعيين هاغل وزيرا للدفاع بأميركا عقابا لها ورئيس الوزراء تحديدا (الأوروبية)

عوض الرجوب-الخليل

هاجمت صحيفتان إسرائيليتان تعيين السناتور الجمهوري السابق تشاك هاغل وزيرا للدفاع بالولايات المتحدة، بل ووصفته بالمعادي لإسرائيل، واعتبرت تعيينه عقابا لها ولرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحديدا.

وكتبت صحيفة يديعوت أحرونوت تحت عنوان "التعيين المهدد والرسالة المهدئة" مشيرة إلى أن مؤيدي إسرائيل احتجوا، ومحافل سياسية حاولت التأثير، لكن الرئيس الأميركي باراك أوباما أصر وأعلن أمس عن تعيين تشاك هاغل، الذي سمي بأنه "معادٍ لإسرائيل"، وزيرا للدفاع.

صحيفة يديعوت أحرونوت قالت إن هاغل أعرب في الماضي عن معارضته لعملية عسكرية ضد طهران، واتهم نتنياهو بمحاولة جر الإدارة الأميركية إلى حرب بإيران، كما عارض بعض العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها

مواقف هاغل
وتقول الصحيفة إن هاغل، أعرب في الماضي عن معارضته لعملية عسكرية ضد طهران، واتهم في أحاديث مغلقة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمحاولة جر الإدارة الأميركية إلى حرب في إيران، ودعا بالمقابل إلى حوار دبلوماسي، كما عارض بعض العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها.

وفي الشأن الفلسطيني تقول يديعوت إن هاغل أيد إقامة دولة فلسطينية، ووقع على رسالة تدعو أوباما إلى الشروع في مفاوضات مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله.

وأضافت أنه منذ صعود اسم هاغل كمرشح لوزارة الدفاع عملت هيئات يهودية ومؤيدة لإسرائيل بالولايات المتحدة إلى جانب محافل إسرائيلية على منع التعيين، سواء علنا أم من خلف الكواليس. غير أن هذه المحاولات لم تنجح، حيث سيطرح تعيينه للتصويت والاستماع بالكونغرس، وعلى الأغلب سيقر رغم احتمال المعارضة.

ورغم انتقادها له تقتبس الصحيفة تصريحات أدلى بها هاغل لصحيفة "لينكولن جورنال ستار" قال فيها إن تأييده لإسرائيل "مطلق ولا لبس فيه" مضيفا أن "إسرائيل توجد في وضع جد صعب، ليست كل حدودها آمنة، وعلينا أن نعمل كي نساعدها في الدفاع عنها وكي لا تكون منعزلة".

وتحدثت الصحيفة عن محاولات تهدئة في الأوساط الإسرائيلية. وتنقل عن داني أيالون نائب وزير الخارجية قوله "التقيته كثيرا وهو بالتأكيد يتعاطى مع إسرائيل كحليف مخلص وطبيعي للولايات المتحدة".

وفي افتتاحيتها تحت عنوان "عقاب أوباما" اعتبرت نفس الصحيفة إعلان أوباما "الوجبة الأولى في الطعام المر الذي ينوي أوباما أن يطعمه لرئيس الوزراء نتنياهو" مشيرة إلى أن أوباما لم يرد خلال معركة انتخابات الرئاسة على تجنيد نتنياهو الهادر نفسه من أجل المرشح الجمهوري مت رومني، "واختزن أوباما الغضب وكتم الإهانات وحانت الآن ساعة تصفية الحساب بطيئة".

وأضافت يديعوت أن اللقاءات الصحفية الكثيرة التي أجراها هاغل في الماضي البعيد والقريب تُرسَم صورة سياسي محافظ ينفر من التأثير الزائد للوبي اليهودي بأميركا، ويؤيد محادثة إيران بالشأن الذري.

صحيفة "إسرائيل اليوم" رأت اختيار هاغل أسوأ تعيين لهذا المنصب في تاريخ هذه الوزارة من وجهة نظر إسرائيل وحليفاتها بالشرق الأوسط

أسوأ تعيين
من جهته اعتبر بوعز بسموت بصحيفة "إسرائيل اليوم" تعيين هاغل أسوأ تعيين لهذا المنصب في تاريخ هذه الوزارة من وجهة نظر إسرائيل وحليفاتها في الشرق الأوسط".

ووصف الكاتب هاغل بأنه "يؤيد تقليصا مفرطا لميزانية الدفاع، ويعارض مغامرات وراء البحر (ومنها إيران)، وذو أفكار "أفكار أصيلة" كما وصفه أوباما ويعبر عن أصالته انتقاده السافر لإسرائيل وجماعة الضغط اليهودية. مضيفا أن فيه "جميع المعايير المطلوبة للرئيس أوباما في ولايته الثانية، فلو لم يكن هاغل موجودا لأوجده أوباما".

وينقل بسموت عن السناتور الجمهوري من كارولاينا الشمالية، ليندزي غراهام قوله إن هاغل سيكون أكثر وزراء الدفاع معارضة لإسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة. بينما يعتقد السناتور جون كورنين (جمهوري من تكساس) أن تعيين أوباما لوزير الدفاع "أسوأ رسالة يمكن أن ينقلها إلى إسرائيل وحليفاتها في الشرق الأوسط".

المصدر : الجزيرة