خطط أميركية بشأن الانسحاب من أفغانستان
آخر تحديث: 2013/1/3 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/3 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/21 هـ

خطط أميركية بشأن الانسحاب من أفغانستان

القوات الأميركية تكبدت خسائر فادحة في الحرب على أفغانستان (الفرنسية)

قدم القائد الأعلى للقوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون ألين خططا عسكرية لوزارة الدفاع، تتضمن خيارات متعددة بشأن العدد المقترح من الجنود الأميركيين الذين سيبقون عقب الانسحاب بحلول نهاية 2014، وذلك في ظل المخاطر المتوقعة بعد الانسحاب.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في الوزارة قولهم إن ألين قدم لوزير الدفاع ليون بانيتا ثلاث خطط مختلفة بشأن عدد الجنود الذين يقترح بقاءهم في أفغانستان بعد الانسحاب، وتتراوح الخيارات بين ستة آلاف وعشرة آلاف وعشرين ألفا.

وأوضح مسؤول رفيع في الوزارة أن ألين قدم مع خططه شرحا للمخاطر المحتملة المتعلقة بكل حالة، مشيرا إلى أنه كلما قل عدد الجنود الأميركيين الباقين في أفغانستان، زادت درجة المخاطر.

بمقتضى الاتفاق بين حلف الناتو والحكومة الأفغانية، تنسحب جميع القوات العسكرية الأجنبية المقاتلة من أفغانستان بحلول نهاية 2014

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه لأنه غير مخول بالإدلاء بتصريحات للصحافة، أن هناك عامل خطر آخر وهو الأهم، ويتمثل في مدى نجاح أي حكومة أفغانية في تقديم الخدمات للشعب الأفغاني، خاصة أن الحكومات الأفغانية معروفة باستشراء الفساد في أوساطها.

اتفاق الناتو
وأشار مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان الرئيس باراك أوباما قد درس هذه الخيارات، مضيفين أنه يتوقع أن يدرسها خلال الأسبوع القادم، وذلك عندما يصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في زيارة إلى واشنطن.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى الاتفاق بين حلف شمال الأطلسي (ناتو) والحكومة الأفغانية، والذي بمقتضاه تنسحب جميع القوات العسكرية الأجنبية المقاتلة بحلول نهاية 2014، وذلك عندما يكون جيش أفغانستان وشرطتها قادرين على تحمل المسؤولية الأمنية لبلادهم.

المصدر : نيويورك تايمز
كلمات مفتاحية:

التعليقات