كتيب لتعليم الجنود الأفغان العادات الأميركية والأجنبية
آخر تحديث: 2012/9/29 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/29 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/14 هـ

كتيب لتعليم الجنود الأفغان العادات الأميركية والأجنبية

القوات الأجنبية تكبدت خسائر فادحة في الحرب على أفغانستان (الأوروبية)

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن جنود وضباط وقادة الجيش الأفغاني بدؤوا يتلقون دروسا في الثقافة الأميركية والعادات الأجنبية، وذلك عن طريق كتيب إرشادي يوزع على الجنود الأفغان كي يتعلموا بعض عادات قوات التحالف التي تبدو غريبة بالنسبة للمجتمعات الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سبق للجيش الأميركي أثناء الحرب الفيتنامية أن أرفق مع شحنات الأسلحة كتيبات إرشادية تضم في ثناياها شرحا عن بعض العادات الأميركية التي قد تبدو غريبة أو ربما تثير الاشمئزاز لدى بعض الشعوب والأمم الأخرى.

ويقوم الجيش الأميركي في أفغانستان بعقد دورات تدريبة بحضور مستشارين ثقافيين، ويدعو الجنود الأفغان لقراءة ملصقات وكتيبات وكذلك مشاهدة أشرطة فيدو تشرح بعض العادات والأعراف الأميركية التي قد تبدو غريبة.

ويشير مسؤولون أميركيون إلى معاناة قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والجنود الأفغان على مدار 11 عاما من الحرب على أفغانستان، وذلك في ظل عدم وعي الجانبين ببعض العادات والتقاليد للطرف الآخر، موضحين أن هذا الجهل بعادات الطرف الآخر أدى إلى وقوع هجمات داخلية ضد القوات الأجنبية، وبالتالي هدد بتقويض الشراكة العسكرية بين الجانبين.

من نصائح الكتيب الإرشادي: إذا ما شعر أحد جنود التحالف بالراحة في وجودك، فقد يضع قدميه فوق المكتب الخاص به وهو يتحدث إليك، وهو لا يقصد الإساءة إليك بأي حال من الأحوال، فهو ببساطة إما أنه لا يعرف العادات الأفغانية أو أنه نسيها

عادات مختلفة
وتوضح الكتيبات الإرشادية أنه لو شاهد الجنود الأفغان جنودا أجانب يقومون ببعض الممارسات التي تبدوا غريبة، فإنه لا يتوجب على الأفغان اللجوء إلى القوة والانتقام، وذلك لأن الجنود الأجانب قد يجهلون العادات السائدة بالمجتمع الأفغاني، وأنهم لا يكونون يقصدون الإساءة للآخرين.

ومما جاء بالكتيب الإرشادي أيضا القول "من فضلك لا تتضايق إذا رأيت أحد أعضاء حلف شمال الأطلسي يمخط أنفه أمام الآخرين". وكذلك "إذا شعر أحد أعضاء التحالف بالحماس فإنه قد يعبر عن حماسه من خلال الربت على ظهر أو على مؤخرة رفيقه" أو أنه قد يفعل ذلك معك أيها الجندي الأفغاني للتعبير عن الفخر بكونك قمت بعمل بشكل جيد، فتذكر أنه لا يقصد الإساءة إليك".

كما ضم الكتيب الإرشادي ملاحظات كالقول "إذا ما شعر أحد جنود التحالف بالراحة في وجودك، فقد يضع قدميه فوق المكتب الخاص به وهو يتحدث إليك، وهو لا يقصد الإساءة إليك بأي حال من الأحوال، فهو ببساطة إما أنه لا يعرف العادات الأفغانية أو أنه نسيها".

وأوضحت الصحيفة أن الكتيب الإرشادي يشير أيضا إلى أن مد الرجلين وعرض أسفل الأحذية في وجوه الأفغان يعتبر أمرا منفرا، وأنه يبعث على الاستفزاز ويشكل إهانة كبيرة بالنسبة إليهم، محذرا الجنود الأفغان من أن جنود التحالف قد يتغامزون أو يستفسرون من الجنود الأفغان عن أقربائهم من الإناث أو أنهم قد يكشفون عن عوراتهم أثناء الاستحمام، موضحة أن هذه كلها تعتبر عادات غير لائقة وفق العادات والمعايير الأفغانية.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن 51 جنديا من قوات التحالف لقوا حتفهم في هجمات داخلية على أيدي نظرائهم من الجنود الأفغان العام الجاري، مضيفة أنه في حين تبنت حركة طالبان بعض الهجمات الداخلية فإن مسؤولين عسكريين أميركيين يقولون إن معظم الهجمات نشأت عن خلافات شخصية وسوء تفاهم بين الجنود الأجانب والأفغان.

ويتكون الكتيب الإرشادي من 18 صفحة ويحمل عنوان "تواصل حضاري.. دليل لفهم ثقافات التحالف" وتقوم بتوزيعه وزارة الدفاع الأفغانية.

المصدر : واشنطن بوست