نيويورك تايمز: مطالبة بغداد لواشنطن بعدم القلق من علاقاتها بإيران أصبحت صعبة الهضم (دويتشه فيلله-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم إنه من غير المقبول أخلاقيا أن تستمر الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي في العمل ضد الشعب السوري الذي يكافح للإطاحة بنظام بشار الأسد الدكتاتوري وتسمح للطائرات الإيرانية بنقل الأسلحة والقوات والمعدات إلى سوريا عبر الأجواء العراقية رغم القرار الواضح من مجلس الأمن الدولي.

صعبة الهضم
وأوضحت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم أن المسؤولين العراقيين ظلوا يطلبون من الولايات المتحدة من وقت لآخر ألا تقلق بشأن علاقاتهم بإيران "لكن هذه التأكيدات أصبحت صعبة الهضم".

وأشارت الصحيفة إلى أن "بغداد تظهر حاليا رغبة مزعجة في الوقوف إلى جانب أكثر الأنظمة القمعية في المنطقة، ليس إيران فقط، بل أيضا حليفها الرئيسي الرئيس السوري بشار الأسد".

تقرير استخباراتي غربي يقول إن إمدادات إيران لسوريا أكبر مما كان يُعتقد وأكثر انتظاما وتشتمل على النقل اليومي لـ"عشرات الأطنان" من الأسلحة بالإضافة إلى القوى البشرية العسكرية على طائرات مدنية

وأعادت نيويورك تايمز إلى الأذهان أن الولايات المتحدة اتهمت خلال الأشهر القليلة المنصرمة الحكومة العراقية بالسماح لإيران بنقل الأسلحة عبر الأجواء العراقية إلى سوريا حيث يقصف الأسد شعبه بالطائرات في محاولة لتحطيم الثورة ضده والتي استغرقت 18 شهرا وراح ضحية لها حوالي 25 ألف شخص حتى الآن.

شاحنات إيرانية
وقالت إن وكالة رويترز للأنباء كشفت الأسبوع الماضي عن تقرير استخباراتي غربي يقول إن إمدادات إيران لسوريا أكبر مما كان يُعتقد وأكثر انتظاما وتشتمل على النقل اليومي لـ"عشرات الأطنان" من الأسلحة بالإضافة إلى القوى البشرية العسكرية على طائرات مدنية. وذكر التقرير أن شاحنات إيرانية أيضا تستخدم البر العراقي للعبور إلى سوريا.

وأشارت إلى أن المسؤولين العراقيين ينفون هذه التهم. وقالت إن مجلس الأمن الدولي منع إيران من تصدير الأسلحة إلى سوريا وأمر أعضاء الأمم المتحدة مثل العراق بمنع نقل مثل هذه الأسلحة. وأكدت أن هذا يعني أن بغداد مطالبة بعدم السماح للطائرات الإيرانية المتجهة إلى سوريا بعبور أجوائها، أو تفتيش الشحنات للتحقق مما يُنقل.

ونسبت الصحيفة إلى السفير الأميركي الجديد لدى بغداد روبرت بيكرفت قوله إن كل مسؤول أميركي يزور العراق يطالب بوقف رحلات الطائرات الإيرانية. ويوم الجمعة الماضي كثف جوزيف بايدن -نائب الرئيس الأميركي- الضغط خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

تحذير أميركي
وقالت الصحيفة إنه ومع عدم تعاون العراق، فإن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جون كيري محق في تحذيره الأسبوع الماضي من أن المساعدات الأميركية سيُعاد النظر فيها إذا فشل العراق في تغيير موقفه.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول ربما يكون المسؤولون العراقيون يقومون حاليا بتغيير موقفهم مع تصاعد الانتقادات. فقد أوردت رويترز أن العراق لم يسمح لطائرة كورية شمالية يوم الجمعة بالعبور إلى سوريا، كما قال متحدث باسم الحكومة العراقية يوم السبت إن السلطات المختصة ستبدأ تفتيش الشحنات التي تحملها الطائرات الإيرانية إلى سوريا.

المصدر : نيويورك تايمز