بانيتا: الاحتجاجات لا تعكس الرأي العام
آخر تحديث: 2012/9/18 الساعة 15:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/18 الساعة 15:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/3 هـ

بانيتا: الاحتجاجات لا تعكس الرأي العام

بانيتا يتوقع اتساع نطاق الاحتجاجات في الشرق الأوسط (الفرنسية)

اعتبر وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أن ما جرى من مظاهرات واحتجاجات قرب السفارات الأميركية في الشرق الأوسط، ما هي إلا "تشنجات" مرتبطة بالاضطرابات التي أطاحت بمجموعة من الحكام المستبدين.

وتحدث بانيتا في لقاء مطول مع مجلة "فورين بوليسي" عن جملة من القضايا في العالم، وخاصة في الشرق الأوسط.

وقال إن تلك المظاهرات التي خرجت احتجاجا على الفيلم المسيء للإسلام لا تعكس الرأي العام في الشرق الأوسط، ولكنه توقع أن يتسع نطاقها، مشيرا إلى أن وزارته أعدت القوات اللازمة للمواجهة في ما لا يقل عن 18 موقعا في المنطقة.

وتابع أن الاحتجاجات لا تعكس بالضرورة السياسات الأميركية الخاطئة، بل توحي بأن الولايات المتحدة ما زالت تتعاطى مع عناصر متطرفة تستغل مثل تلك الأحداث للخروج ضد واشنطن، و"أقصد بذلك القاعدة".

وعن محاربة بلاده للقاعدة على مدى عشر سنوات، قال بانيتا إن هذا التنظيم الذي هاجم الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/أيلول 2001 أصبح منهكا، وقد تمكنت أميركا من القضاء على قادته وقدراته، ولكنه ما زال موجودا في بعض المناطق مثل اليمن وليبيا والصومال وشمال أفريقيا والعراق وغيرها.

وفي ما يتعلق بأفغانستان والانسحاب منها حسب الموعد المعلن بحلول نهاية العام 2014، أقر بانيتا بأن القتال الشرس لم يأت بعد في الشرق، وقال إن الرئيس باراك أوباما سيقرر بقاء قوات قتالية كافية على مدى عامين أو عامين ونصف بناء على توصيات الجنرال الأميركي المسؤول في تلك البلاد.

ولدى سؤاله عما يتردد من تحديد أميركا وإسرائيل "خطوطا حمراء" للضغط على إيران بشأن برنامجها النووي الذي يخشى الغرب أن تكون أغراضه عسكرية، قال الوزير الأميركي إن الرئيس أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أو أي رئيس بلد لا يملكون خطوطا حمراء تحدد قراراتهم، بل لديهم حقائق تقدم إليهم بشأن ما تسعى إليه أي بلد.

وتابع أن المعلومات الاستخبارية سواء كانت أميركية أو إسرائيلية، تفيد بأن إيران لم تتخذ القرار بعد بهذا الشأن.

واستجابة لما وصفه بانيتا بتغيرات في العالم وتهديدات "حقيقية" في أفغانستان وكوريا الشمالية وإيران والاحتجاجات في الشرق الأوسط، أشار إلى أن بلاده أعدت إستراتيجية جديدة تسمح بالمرونة وسهولة الانتشار السريع والاستعانة بأحدث التقنيات، مؤكدا ضرورة توفير الحماية لمنطقة المحيط الهادي والشرق الأوسط.

المصدر : فورين بوليسي

التعليقات