طائرة أميركية من دون طيار من طراز بريديتور أو المفترس (الفرنسية)

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إلى أن بعض المسؤولين يدافع عن الهجمات التي تشنها الطائرات الأميركية من دون طيار ضد مواقع في اليمن باعتبارها تشكل جزءا من الحل للأزمة القائمة في البلاد.

ونسبت الصحيفة إلى مستشار الأمن القومي الأميركي جون بيرنان قوله إن العلميات التي تقوم بها الطائرات الأميركية من دون طيار في اليمن تعتبر ضرورية من أجل إيجاد حل لأزمة اليمن التي لا تزال متفاقمة.

وتأتي تصريحات بيرنان في معرض رده على منتقدي هجمات تلك الطائرات، الذين يقولون إن الهجمات التي تشنها الطائرات من دون طيار تتسبب في مقتل الكثير من المدنيين، بل تزيد من التعاطف الشعبي مع الفصائل المسلحة المنتشرة في أنحاء متفرقة من اليمن.

وأضاف مستشار الأمن  القومي الأميركي أنه لا دليل يشير إلى أن الهجمات التي تشنها الطائرات الأميركية من دون طيار تسببت في مساعدة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية من أجل تجنيد المزيد من الأعضاء.

كما تأتي تصريحات بيرنان في أعقاب قيام الطائرات الأميركية من دون طيار بشن هجمات أسفرت عن مقتل عشرة من أعضاء تنظيم القاعدة في اليمن، بمن فيهم من يعتقد أنه من بين أمهر صانعي القنابل.

وبينما قال مسؤولون يمنيون إن طائرات أميركية من دون طيار شنت هجومين منفصلين ضد سيارتين متحركتين في البلاد، أضافت الصحيفة أن تلك الطائرات شنت 28 هجوما في اليمن العام الجاري، في حين لم تزد حصيلة الهجمات في العام الماضي عن عشر هجمات.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز