فشل خطة أنان بسوريا يبرر نضال المعارضة
آخر تحديث: 2012/8/6 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية الروسي: الوضع في سوريا يسير نحو لحظة الحسم
آخر تحديث: 2012/8/6 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/19 هـ

فشل خطة أنان بسوريا يبرر نضال المعارضة

 الجيش السوري الحر استولى على دبابات من الجيش النظامي قرب حلب (الفرنسية)
أشارت مجلة تايم الأميركية إلى أن المعارضة السورية تنظر إلى فشل خطة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي أنان باعتبارها تبريرا لاستمرار ما وصفته بنضالها المسلح ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وبينما نسبت تايم إلى بعض قيادات المعارضة قولهم إن غياب أي حل سلمي للأزمة السورية المتفاقمة من شأنه أن يعجل بانتصار الثورة الشعبية في البلاد، أضافت أن الاستقرار في مرحلة ما بعد سقوط الأسد سيبقى يشكل تحديا كبيرا.

وقال الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري برهان غليون إنه إذا كانت استقالة أنان تركت القوى العالمية تبحث جاهدة لإيجاد حل سياسي يكون من شأنه وقف الحرب الأهلية في سوريا، فإن الاستقالة أيضا أكدت على أنه ليس هناك بديلا عن النضال المسلح من أجل إسقاط  النظام السوري.

ومضى غليون بالقول إن فشل خطة أنان تعني أنه لا يوجد حل سياسي للأزمة السورية المتفاقمة، مضيفا أنه بات يتوجب على المجتمع الدولي دعم الانتقال إلى الديمقراطية في سوريا بكل الطرق الممكنة.

كما أشارت تايم إلى دعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة الماضية قوات الأسد إلى وقف هجماتها ضد الثوار وضد المدن والبلدات السورية، وإلى ضرورة بدء انتقال سياسي للسلطة في البلاد على الفور.

إراقة الدماء
وأضافت أنه بالرغم من اعتقاد أنصار المعارضة السورية بأن النصر بات قريبا في ظل المرحلة الجديدة من النضال المسلح وسعي الجيش السوري الحر للسيطرة الكاملة على مدينة حلب، فإن أي انتقال سلمي للسلطة في البلاد يبدو بعيدا بعد أكثر من 17 شهرا من إراقة الدماء في البلاد.

وأشارت تايم إلى اشتداد وتصاعد عمليات القتال في سوريا في الأسابيع الأخيرة، مما لا يترك مجالا للخيارات السلمية، ومما يكون له الآثار المدمرة البالغة في مرحلة ما بعد سقوط الأسد.

المصدر : تايم

التعليقات