تحذير من موجة جفاف بأميركا وأفريقيا
آخر تحديث: 2012/8/22 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/22 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/5 هـ

تحذير من موجة جفاف بأميركا وأفريقيا

الجفاف ضرب مناطق عديدة في العالم (رويترز)

حذرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية من موجة الجفاف التي تعاني منها المزارع في الولايات المتحدة وبعض المناطق في أفريقيا والعالم، وقالت إن خبراء دوليين يحذرون بأن بلدانا عديدة في العالم بحاجة إلى خطط إستراتيجية لمعالجة مشكلة الجفاف قبل استفحالها.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر في الأمم المتحدة قولها إن تغير المناخ من شأنه أن يزيد انتشار الجفاف وشيوعه واستمراره، مما يترك أثرا سلبيا على الغذاء والمياه والطاقة في جميع أنحاء العالم.

وقالت لوس أنجلوس تايمز إن تحذيرات الأمم المتحدة بشأن الجفاف تأتي في ظل ارتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف الجاري في مناطق متعددة من العالم، وأضافت أن يوليو/تموز الماضي سجل أعلى درجات الحرارة على الإطلاق ضمن معدلات الحرارة في القرن العشرين، وذلك حسب تقديرات الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأميركية.

وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة عانت هذا الصيف من موجة جفاف عارمة ضربت ثلثي البلاد، وأنها تركت تداعياتها السلبية على المحاصيل الزراعية، مما أدى إلى ارتفاع أسعار محصول الذرة وازدياد منسوب حرائق الغابات في البلاد.

أسعار الغذاء حول العالم ارتفعت الشهر الماضي بمعدل 6% بعد انخفاضها لعدة أشهر، وذلك حسب مؤشر منظمة الأغذية والزراعة

أسعار الغذاء
كما أضرت الرياح الموسمية بإنتاج المزارعين في الهند، وكانت من عوامل انقطاع التيار الكهربائي في البلاد في الأسابيع الماضية، وأن أسعار الغذاء حول العالم ارتفعت الشهر الماضي بمعدل 6% بعد انخفاضها لعدة أشهر، وذلك حسب مؤشر منظمة الأغذية والزراعة.

وقالت الصحيفة إن الجفاف ضرب مناطق واسعة في السواحل الأفريقية الغربية، حيث يخشى من عدم توفر الغذاء الكافي للملايين، ونسبت إلى منظمة الغذاء العالمي قولها إن بعض الأسر في النيجر لجأت إلى تناول أوراق الأشجار البرية.

ونسبت إلى مسؤول تنبؤ المناخ في الأمم المتحدة منافا سيفاكومار القول إن أستراليا فقط من بين دول العالم لديها إستراتيجية لمكافحة الجفاف، وأضافت أن منظمة الأرصاد الجوية واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وغيرهما من المنظمات تسعى لعقد قمة دولية بشأن مشكلة الجفاف، وذلك في مارس/آذار القادم، على أمل دفع الدول نحو أفضل الإستراتيجيات للحفاظ على المياه.

وقال الأمين التنفيذي لاتفاقية مكافحة التصحر لوك غناكادجا إن الدول المتقدمة وغير المتقدمة تعاني من أثر الجفاف نفس المعاناة على حد سواء، ودعا إلى إيجاد حلول تكون فاعلة وطويلة الأجل لمشكلة الجفاف عموما على مستوى العالم.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

التعليقات