انتقاد لبرنامج الطائرات بدون طيار
آخر تحديث: 2012/5/3 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/3 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/12 هـ

انتقاد لبرنامج الطائرات بدون طيار

طائرة بدون طيار أميركية من طراز بريديتر أو المفترس (الفرنسية)

انتقد الكاتب الأميركي ديفد إغناتيوس ما وصفه بالاعتراف الرسمي من جانب الولايات المتحدة ببرنامج الطائرات بدون طيار، وقال إن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيستغل الاعتراف في حملة الانتخابات الرئاسية، وإن عشرات الدول سرعان ما تمتلك هذا النوع من الطائرات التي غالبيا ما تستخدم للهجوم ضد الأفراد.

وأشار الكاتب في مقال تنشره له صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى ما قال إنها التصريحات الرسمية لرئيس دائرة مكافحة الإرهاب التابعة للبيت الأبيض جون بيرنان، بشأن استهداف الولايات المتحدة من وصفهم بإرهابيين محددين من تنظيم القاعدة، وذلك باستخدام الطائرات بدون طيار.

وقال الكاتب إنه لا غرابة في تصريحات بيرنان بشأن برنامج الطائرات بدون طيار، والذي تديره وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي)، فهو سر مقيت يعلمه الجميع، ولكنه لم يكن معترفا به رسميا حتى الاثنين الماضي.

وأضاف أن الاعتراف الرسمي بالبرنامج يشكل تسييسا له، موضحا أنه بات يخول فريق الرئيس الأميركي والرئيس نفسه بالحديث عن البرنامج بأريحية في الحملة الانتخابية الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة.

 وقال الكاتب إن بيرنان أوضح على العلن أن للرئيس سلطة دستورية عامة بوصفه رئيس هيئة الأركان في البلاد، موضحا أن من شأن تلك السلطة تفويض الرئيس لاتخاذ أي إجراء ضد أي مخاطر محتملة للمصالح الأميركية.

كما انتقد إغناتيوس استخدام الطائرات بدون طيار ضد الأفراد، وتساءل فيما إذا كان الأفراد يشكلون خطرا كبيرا بالفعل على مصالح الولايات المتحدة.

وأشار الكاتب إلى استخدام الولايات المتحدة لطائرات بدون طيار لشن هجمات ضد مواقع وأفراد حول العالم، وقال إن خطر الاعتراف الرسمي بما وصفه ببرنامج الطائرات بدون طيار، يكمن في أن الولايات المتحدة تكون قد سنت سنة سيئة، موضحا أن عشرات الدول سرعان ما تبادر إلى امتلاك مثل هذه الطائرات.

المصدر : واشنطن بوست

التعليقات