الإفراط بمكملات الكالسيوم خطر على القلب
آخر تحديث: 2012/5/27 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/27 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ

الإفراط بمكملات الكالسيوم خطر على القلب


حذرت دراسة طبية جديدة من الإفراط في تناول مكملات الكالسيوم التي طالما كان يوصى بها لأجل تقوية العظام، وأكدت على أنها قد تتسبب في مخاطر متعددة، وأبرزها احتمال الإصابة بالنوبة القلبية، موصية بالاعتماد على الغذاء للحصول على الكمية المناسبة من الكالسيوم.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلى أن بعض السلطات الطبية أعربت عن الأمل في السنوات الأخيرة بأن ثمة فوائد لمكملات الكالسيوم تتمثل في بناء العظام وفي توفير فوائد أخرى للقلب والأوعية الدموية وغيرها.

وأضافت أن بعض البحوث السابقة أظهرت أن الناس الذين تتوفر لديهم معدلات عالية من الكالسيوم يكون معدل الضغط لديهم أكثر انخفاضا ويكونون أقل عرضة للإصابة بالبدانة أو السكري من النوع الثاني.

وعودة إلى مضار الكميات الزائدة من مكملات الكالسيوم، فتشير دراسة تعود لعام 2010 إلى أن المعدلات العالية من الكالسيوم التي تؤخذ عن طريق الوجبات الغذائية الطبيعية قد تكون مفيدة للقلب، لكن مكملات الكالسيوم -التي يتم شراؤها بشكل مباشر ودون وصفة طبية- تعتبر ضارة.

وجرت الدراسة السابقة على شكل تحليل شامل لسجلات أكثر من ثمانية آلاف شخص بالغ على مدار أربع سنوات، ووجدت أن من تناولوا مكملات الكالسيوم بما لا يقل عن 500 ملغرام في اليوم هم أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية بنسبة 30% بالمقارنة مع من لم يتناولوا تلك الجرعة.

وأضافت الصحيفة أن الدراسة الأخيرة -التي نشرت في "دورية القلب" على شبكة الإنترنت- كانت الأحدث والأشمل والأكثر تفصيلا بما يتعلق بمكملات الكالسيوم، وأنه خضع لها أكثر من 24 ألفا على شكل تحليل متواصل.

الدراسة الأخيرة جرت على شكل تحليل موسع على أشخاص يبلغون من العمر ما بين 35 و64 عاما وعلى مدار أحد عشر عاما، وتم توجيه أسئلة لهم تتعلق بصحتهم وأصناف طعامهم، ومدى استخدامهم لمكملات الكالسيوم

تحليل موسع
وجرت الدراسة الأخيرة على شكل تحليل موسع على أشخاص يبلغون من العمر ما بين 35 و64 عاما وعلى مدار أحد عشر عاما، وتم توجيه أسئلة لهم تتعلق بصحتهم وأصناف طعامهم، ومدى استخدامهم لمكملات الكالسيوم.

وقالت الصحيفة إن باحثين في جامعة "زيورخ" السويسرية وجدوا أن مكملات الكالسيوم لا تساعد في منع الأزمات القلبية كما سبق في دراسات سابقة، بل إن الكالسيوم الموجود في الأطعمة هو الذي يعمل على ذلك.

وقالت رئيسة فريق الدراسة الباحثة سابين روهرمان، إنه في الوقت الذي يعمل فيه الحصول على الكالسيوم عن طريق الأغذية على خفض خطر الإصابة بنوبات القلب، فإن هذا لا ينطبق على مكملات الكالسيوم بشكل مباشر.

وأضافت أنه ينبغي للأشخاص الذين يريدون زيادة تناولهم للكالسيوم أن يتجهوا إلى الأغذية لتحقيق هدفهم، وبالتالي إكثارهم من تناول المياه المعدنية الغنية بالكالسيوم أو من خلال الأغذية كمنتجات الحليب منخفض الدسم.

وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذين يعتمدون على مكملات الكالسيوم بشكل كامل هم عرضة مرتين للإصابة بالنوبات القلبية بالمقارنة مع من لا يتناولونها.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات