بغداد شهدت مفاوضات بين طهران والغرب بشأن أزمة النووي الإيراني (الفرنسية)
قال الكاتب الأميركي ديفد إغناتيوس إن كلا من طهران والغرب ينتهجان ما وصفها بسياسة حافة الهاوية بشأن البرنامج النووي الإيراني، وتساءل عما تريده طهران حتى تعقد اتفاقا، وقال إن كلا من الجانبين يسعى لانتزاع تنازلات من الآخر، في ظل عدم الثقة بينهما.

وأشار في مقال نشرته له صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى جولة المفاوضات على مدار اليومين الماضيين والتي شهدتها العاصمة العراقية بغداد، وذلك بين إيران من جهة ومجموعة (5+1) من جهة أخرى، والتي تمثل الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا.

وقال إن الطرفين المتفاوضين بشأن أزمة النووي الإيراني قررا تمديد المفاوضات إلى جولة جديدة بموسكو في 17 يونيو/حزيران القادم، أي قبل أسابيع قليلة من دخول جولة جديدة من العقوبات الاقتصادية الدولية ضد طهران حيز التنفيذ.

وبالرغم مما أشيع عن وجود أرضية مشتركة بين المتفاوضين، يقول الكاتب إن إيران والغرب يعانيان من عدم ثقة أي طرف بالآخر، خاصة وأن الطرفين سبق أن أجريا جولة أولى من المفاوضات الشهر الماضي في إسطنبول التركية.

كاتب أميركي: إيران والغرب يسعى كل منهما لتضييق الخناق على الآخر، ويحاولان الإبقاء على مسار الحل الدبلوماسي للأزمة النووية الإيرانية، وذلك لأن البديل هو الحل العسكري
حل عسكري
وأضاف أنه بينما تسعى كل من إيران والغرب لتضييق الخناق على بعضهما، فإنهما في المقابل يحاولان الإبقاء على مسار الحل الدبلوماسي للأزمة النووية الإيرانية، وذلك لأن البديل هو الحل العسكري.

وأشار الكاتب إلى أن بعض الخلافات بين طهران والغرب تتمثل في سعي إيران لضرورة اعتراف الغرب بحقها في تخصيب اليورانيوم، وذلك بوصفها إحدى الدول الموقعة على معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، لكن الغرب يخشى أن تخصب إيران اليورانيوم لدرجة تصنيع السلاح النووي.

كما أشار إغناتيوس إلى عدم رغبة إيران بالقيام بأي خطوة تحت الإكراه والتهديد، وقال إنه يبدو من وجهة نظر المسؤولين الإيرانيين أنه كلما زاد ضغط الغرب على طهران، قامت الأخيرة بأعمال من شأنها إثارة غضب العواصم الغربية المعنية بأزمة النووي الإيراني.

واختتم الكاتب بالقول إن المفاوضات تبقى هي الحل الأفضل للأزمة النووية، وإن الطرفين قررا تعليقها إلى جولة جديدة في موسكو للكشف عن أي مسارات يكون من شأنها الابتعاد عن حافة الهاوية.

المصدر : واشنطن بوست