صحف إيران تشيد بزيارة أمانو لطهران
آخر تحديث: 2012/5/22 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/22 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/2 هـ

صحف إيران تشيد بزيارة أمانو لطهران

الكاتبة سالاري: زيارة أمانو (يسار) لطهران تمهد لمحادثات بغداد بين طهران ودول 5+1 (الفرنسية)

فرح الزمان أبو شعير-طهران

لقيت الزيارة الأولى للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو إلى طهران أصداء متباينة لدى الصحف الإيرانية، فبينما اعتبرت الغالبية منها أنها حظيت بنتائج إيجابية، رأت بعض الصحف أنها مجرد محاولة لتقريب وجهات النظر بين إيران والوكالة الدولية.

ولكن الصحف أجمعت في مجملها على أن الزيارة ستنعكس نتائجها بكل الأحوال على طاولة محادثات بغداد المرتقبة بين إيران ودول 5+1.

زيارة أمانو لم تبحث في تفتيش بعض المواقع العسكرية الإيرانية ومنها موقع بارشين، بقدر ما سعت لتقريب وجهات النظر بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران

نتائج غير نهائية
صحيفة "طهران امروز" أشارت في مقالة تحت عنوان "تحرك دبلوماسي يسبق محادثات بغداد" إلى أن زيارة أمانو المفاجئة إلى طهران، جاءت متزامنة مع قمة دول الثماني في كامب ديفد التي وضعت ملف إيران النووي على جدول أعمالها، فضلا عن تصريحات روسية صينية متفائلة بمحادثات بغداد.

فاعتبرت الكاتبة مريم سالاري أن ذلك يشكل تحركا يسعى لتهيئة أرضية مناسبة للمفاوضات مع دول 5+1.

وأكملت سالاري بأن الزيارة لم تبحث في تفتيش بعض المواقع العسكرية الإيرانية ومنها موقع بارشين، بقدر ما سعت لتقريب وجهات النظر بين الطرفين وحتى بحث أرضيات للتعاون، وهو الأمر الذي ينفي ادعاءات وسائل الإعلام الغربية التي تتحدث عن إخفاق محادثات إيران مع الوكالة في فيينا في الآونة الأخيرة.

من جهة ثانية اعتبرت الكاتبة أن نتائج الزيارة غير نهائية، فالوكالة التي ترغب "بتفتيش موقع بارشين العسكري بسبب شكوك بأن نشاطا نوويا يدور فيه، يجب أن تقدم بدورها للطرف الإيراني المستندات التي تثبت هذه الادعاءات بناء على طلبه، وهذا ما لم يحدث حتى الآن".

كما ذكرت سالاري بأن الوكالة والدول الغربية مرتبطتان دائماً، فالسياسة أصبحت تشكل جزءا أساسيا من علاقة طهران بالوكالة، رغم أن إيران عضو بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومحادثاتها معها يجب أن تكون بعيدة عن أي تسييس، ولكن ما يحدث هو العكس دائماً، وفق تعبيرها.

المحادثات بين أمانو والمسؤولين الإيرانيين في طهران وصلت لنتائج جيدة للغاية

تفاؤل
من جهة ثانية ترى صحيفة "عصر إيرانيان" أن المحادثات بين أمانو والمسؤولين الإيرانيين في طهران قد وصلت لنتائج جيدة للغاية، وهو الأمر الذي سيؤثر تأثيراً مباشراً على محادثات بغداد والتي تنطلق يوم غد الأربعاء بين طهران وممثلين عن الدول الست.

كما اعتبرت عصر إيرانيان أن كل المؤشرات الناتجة عن طاولات الحوار سواء في فيينا سابقا أو في طهران، قد تؤدي إلى نتائج إيجابية تتعلق بملف البلاد النووي، الأمر الذي من شأنه أن يخفف التوتر بين إيران والغرب, وهو ما سينعكس أيضاً على المنطقة بأكملها ويزيد الاستقرار فيها خلال هذه المرحلة.

ومن جانبها روجت صحيفة "ابتكار" أيضاً لوجهة نظر متفائلة بما سيحمله المستقبل لبرنامج طهران النووي، مشيرة إلى أن التوافق الكامل لم يتحقق حتى اللحظة، إلا أن تصريحات المسؤولين الإيرانيين ومدير الوكالة تعكس لحناً إيجابياً، مفاده أن التفاوض مستمر إلى حين الوصول لنتائج مجدية وتحت عناوين محددة.

وفي إشارة لأهمية وجود أمانو في طهران، ذكرت ابتكار أن الاطلاع على المشاكل المتعلقة بالنووي الإيراني عن قرب والاستماع لوجهة نظر كبار المسؤولين الإيرانيين، قد يفيدا جميع الأطراف خلال هذه المرحلة.

الوكالة والاغتيالات
أما صحيفة "رسالت" فنقلت أن الطرف الإيراني قد أبلغ المدير العام للوكالة، ضرورة متابعة موضوع تسريب بعض المعلومات المتعلقة بملف طهران النووي، والتي قدمتها البلاد سابقاً للوكالة، وهو الأمر الذي ساعد في اغتيال علماء نوويين إيرانيين، وفق ما تقول طهران.

وأضافت الصحيفة أن أمانو وعد بمتابعة الموضوع خلال لقاء مع رئيس مجلس الأمن القومي الأعلى وكبير المفاوضين في الملف الإيراني سعيد جليلي.

كما أشارت رسالت إلى أن إيران تعتبر جزءا من الوكالة الدولية، وعضويتها فيها تلزمها بكل الاتفاقيات، كما أنها ترغب بمزيد من التعاون معها وهو ما نقلته لأمانو، ولكن هذا يستلزم تعاونا آخر من طرف الوكالة الدولية فضلا عن حماية حقوق أعضائها، وفق الصحيفة.

المصدر : الصحافة الإيرانية

التعليقات