المصابيح الجديدة موفرة للطاقة وساطعة الإضاءة (الأوروبية)
سيُطرح في الأسواق قريبا ما يُعرف بمصابيح "أل إي دي" الكهربائية (الثنائية الصمام الباعثة للضوء) الموفرة للطاقة التي يُقال إنها ستدوم أكثر من عشرين سنة، حسب ما هو متوقع، وستقوم ثلاث شركات ببيع هذه المصابيح التي لن تكون رخيصة في البداية.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن العمر الطويل لهذا المصباح يتوقف على استخدامه لنحو ثلاث ساعات يوميا.

وتنتج المصابيح التي تستخدم تقنية الصمامات الثنائية الباعثة للضوء كما كبيرا من الضوء تصل درجة توهجه إلى 100 واط.

وقد عرضت شركات جنرال إليكتريك وفيليبس وسيلفانيا هذا النوع من المصابيح ومنتجات أخرى في المؤتمر الصناعي لمعرض الأضواء الأخير في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

وقالت شركتا فيليبس وسيلفانيا إن منتجهما من المتوقع أن يظهر في الأسواق في نهاية هذا العام في حين قالت شركة جنرال إليكتريك إنها تخطط لبيع مصباحها في بداية العام المقبل. وتبيع الشركة حاليا مصباح "أل إي دي" بقوة تسعة واطات بدلا من المصباح العادي بقوة 40 واطا، بنحو 50 دولار.

وقال جيمس راسل مدير التطوير الفني باتحاد توفير الطاقة البريطاني إن المصابيح الثنائية الصمام الباعثة للضوء ستكون قفزة إلى الأمام في عالم الإضاءة.

وأضاف راسل أن هناك فوائد كثيرة من هذه التقنية. فهي أصغر حجما وأسطع ضوءا وهي واحدة من تلك التقنيات النادرة التي أوضحت التجارب أنها أفضل أداء من أنظمة الإضاءة العادية وفي نفس الوقت تستخدم طاقة أقل.

وقال أيضا إن هذه المصابيح هي أكثر مصادر الإضاءة المتاحة حاليا كفاءة، واستخدامها في تزايد مستمر على النطاق المنزلي والتجاري والاستخدامات الخاصة بالسيارات. ويمكن أن تدوم عشرات الآلاف من الساعات مقارنة بألف ساعة فقط للمصابيح التقليدية.

المصدر : ديلي تلغراف