أثارت صحيفة إندبندنت بعض ما سمته الخرافات الشائعة عن نوعية الأطعمة الجيدة للإنسان وقدمت اقتراحات معقولة في هذا الشأن.

الخرافة الأولى: الملح في النظام الغذائي يسبب ارتفاع ضغط الدم
كثير من الدراسات السابقة والحالية تؤكد أن تقليل الملح يمكن أن يساعد في خفض فرط ضغط الدم، لكن ليس عليك أن تتجنب الملح كليا كما تقول متخصصة في التغذية. فالبالغون يحتاجون إلى كمية قليلة من الصوديوم في وجبتهم الغذائية للمحافظة على توازن السوائل.

ومتوسط مدخولات الملح انخفضت في السنوات الأخيرة، إلى حد بعيد بسبب إعادة تصميم المنتجات. لكن المسألة هي أن كثيرا من الناس يفرطون في استهلاك الملح (الحد المسموح به منه ستة غرامات يوميا) الذي يوجد نحو 75% منه في الأطعمة المعالجة صناعيا مثل الحساءات والصلصات والسندوتشات واللحم المعلب.

والناس غالبا ما يعتقدون أنه من السيئ إضافة الملح إلى الطهي أو إلى طبق الطعام، لكن هذا الأمر لا يشكل أكثر من 10% من المدخول الإجمالي للشخص. ومن ثم فقد نجد أناسا خلت مائدتهم من الملح تماما لكن مدخولهم من الملح عال جدا، في حين أن آخرين يضعون الملح في معظم الوجبات لكن مدخولهم من الملح أقل.

الخرافة الثانية: الكربوهيدرات مضرة
الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مصدر مثالي للطاقة ويمكن أن توفر أيضا الكثير من الألياف والمواد المغذية. والبطاطس على سبيل المثال من أفضل مصادر فيتامين سي، ومع ذلك انخفض استهلاكها بدرجة كبيرة في بريطانيا. ومن الأسباب الرئيسية لهذا الانخفاض الاعتقاد بأنها تُسمن.

لكن ليس هناك دليل على أن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات أكثر ترجيحا في زيادة وزن الشخص من أي طعام آخر. والحقيقة هي أن الإفراط في السعرات الحرارية هو الذي يجعلنا نكتسب وزنا. والدهن الذي يُضاف إلى الكربوهيدرات هو الذي يزيد محتوى السعرة الحرارية، مثل الزبد الموضوع على الخبز المحمص والصلصات القشدية مع المعكرونة وقلي رقائق البطاطس.

الخرافة الثالثة: منتجات الألبان تُسمن وضارة بالصحة
العكس صحيح لأن الذين يسيرون على نظام غذائي من منتجات الألبان يكون الدهن الذي على المعدة عندهم في حده الأدنى. كما أن هذه المنتجات تقلل ضغط الدم وتحسن احتمال تفادي أمراض القلب والسكري.

ومنتجات الألبان تُعبأ بمواد مغذية أساسية تساعدنا في البقاء أصحاء. وبالإضافة إلى كونها مصادر جيدة للبروتين والزنك وبعض فيتامينات بي فإن منتجات الألبان مليئة بالكالسيوم الذي يساعد في بناء عظام قوية وسليمة وكلما قويت العظام قل احتمال الإصابة بهشاشة العظام في مرحلة تالية من العمر.

ورغم وجود الكثير من منتجات الألبان القليلة الدسم فهذا لا يعني أنها أقل في الكالسيوم. وقد يحتوي اللبن الخالي من الدسم والقليل الدسم على كمية من الكالسيوم أكبر قليلا من اللبن الكامل الدسم.

الخرافة الرابعة: اللحم الأحمر ضار بالصحة
الدراسات التي تقيد كمية استهلاك اللحم بنحو 500 غرام فقط في الأسبوع كثيرا ما تثير الفزع. لكن اللحم الأحمر مصدر غني بالمعادن والفيتامينات وخاصة الحديد وهناك عدد كبير من النساء مدخولاتهن منخفضة من هذه المواد المغذية لدرجة أنه يُخشى عليهن خطر الإصابة بالأنيميا. وليس هناك داع لأن يفكر الناس في أنهم ينبغي أن يأكلوا السمك عندما تكون أمامهم شريحة لحم، شريطة أن يأكلوا باعتدال.
وخرافة أخرى عن اللحم الأحمر أنه كثير الدهن. ولكن يجب تجنب اللحم المعالج صناعيا بكل أنواعه.

الخرافة الخامسة: الطازج دائما أفضل من المجمد
الفاكهة والخضراوات المجمدة يمكن أن تكون أصح من الطازجة. وهذا ما أثبتته إحدى الدراسات بأن تجميد الخضراوات مثل البازلاء، عقب قطفها مباشرة يعني أنها تحتفظ بمستويات أعلى من الفيتامينات، وخاصة فيتامين سي. وتجميدها يوقف عملية التدهور. والأنواع الطازجة غالبا ما تسافر مسافات طويلة وتظل على أرفف الخضراوات طوال الطريق حيث إن عوامل الحرارة والهواء والماء والوقت يمكن أن تؤدي إلى فقدان كبير للمواد المغذية التي بها.

والفاكهة والخضراوات المجمدة أو المعلبة يمكن أن تكون أيضا مغذية كالطازجة تماما إن لم تكن أكثر منها، لأنها غالبا ما تُعلب خلال ساعات من قطفها مما يحفظ قيمتها الغذائية. وكذلك من الممكن أن تكون الفاكهة المجففة أصح من الطازجة، لأنك حين تأكل الفاكهة المجففة فإنك عادة تأكل أكثر مما يعادلها من الطازجة. والسعرات الحرارية تكون أكثر لكن كمية المغذيات تكون أكبر.

الخرافة السادسة: الصويا تخفف مشاكل انقطاع الحيض
الصويا، وفقا لدارسة حديثة من جامعة ميامي الأميركية، لا تفعل شيئا لتخفيف السخونة المفاجئة، التي تشعر بها النساء أثناء انقطاع الطمث، وفقدان كثافة العظم.

الخرافة السابعة: الخبز الأسمر أفضل من الأبيض
الخبز الأكثر سمرة لا يعني بالضرورة أنه مصنوع من حبوب كاملة المكونات. ويمكن ببساطة أن يحتوي على مادة تلوين أو كمية صغيرة من القمح الكامل ولا تختلف فوائده الغذائية كثيرا عن الخبز الأبيض. والفوائد الصحية الحقيقية تأتي من تناول خبز دقيق القمح الكامل بدلا من الأبيض. وعند شراء الخبز ابحث عن كلمة حبة كاملة أو 100% دقيق قمح كامل على العبوة وتأكد من أن المكون الأول المدرج هو الدقيق الكامل أو الشوفان أو الجاودار أو الذرة أو الشعير أو الحنطة السوداء أو الأرز البني.

الخرافة الثامنة: الجميع يحتاج لكثير من البروتين
رغم أهمية البروتين للنمو والتطور فإن الخبراء يتفقون على أن معظم الناس يسرفون في تناوله. ويُنصح بأن تكون نسبة البروتين المتناول من 10 إلى 15% من النظام الغذائي اليومي، أي نحو 55 غراما للرجال و45 للنساء. وسبب إسراف بعض الناس في تناول البروتين هو أن بعض الحميات الغذائية تتبنى فقدانا سريعا للوزن بتقليل الكربوهيدرات وزيادة البروتينات. لكن هذه الزيادة في تناول البروتينات تجهد الكبد والكلى وأجهزة أخرى في الجسم.

المصدر : ديلي تلغراف