تضاؤل الآمال بشأن "النووي الإيراني"
آخر تحديث: 2012/4/13 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/13 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/22 هـ

تضاؤل الآمال بشأن "النووي الإيراني"

تصر إيران على أن مفاعلاتها النووية هي للأغراض السلمية (الفرنسية)

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إلى ما وصفتها بالمخاطر الكبيرة والتوقعات المنخفضة من وراء إجراء مفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وتساءلت فيما إذا كانت العقوبات قد أقنعت طهران بضرورة إعادة التفكير بسعيها للسلاح النووي؟

وتنطلق غدا مفاوضات في إسطنبول بشأن النووي الإيراني، وذلك بحضور دبلوماسيين من ست قوى عالمية للقاء مسؤولين إيرانيين لمناقشة الأزمة، وذلك بعد انتهاء الشكوك التي راجت إلى وقت قريب بشأن إمكانية انعقاد المحادثات التي طال انتظارها.

وأوضحت الصحيفة أن مفاوضات إسطنبول تشكل اختبارا لجدوى العقوبات الدولية المفروضة على إيران، ولمدى دورها في إقناع طهران للتفاوض بشأن تخصيبها اليورانيوم، وذلك لتجنيب الغرب اللجوء إلى عمل عسكري.

وبينما تخشى الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية من أن إيران تسعى للحصول على أسلحة نووية، تصر طهران على أن مفاعلاتها النووية هي لأهداف طبية وللطاقة والأغراض السلمية.

المسؤولون الإيرانيون قد لا يقدمون أي تنازلات في المفاوضات المقبلة، وذلك في ظل خشيتهم من الشعب الإيراني، الذي قد يتهمهم بما يشبه التوقيع على استسلام

لوس أنجلوس تايمز

توقيع استسلام
كما أشارت الصحيفة إلى احتمال عدم قيام المسؤولين الإيرانيين بتقديم أي تنازلات في المفاوضات المقبلة، وذلك في ظل خشيتهم من الشعب الإيراني، الذي قد يتهمهم بما يشبه التوقيع على استسلام.

وقالت إن المحادثات تشكل أيضا اختبارا للرئيس الأميركي باراك أوباما، خاصة وهو يخوض معركة انتخابية لرئاسة ثانية، مضيفة أنه يتوجب عليه ثني إسرائيل إزاء احتمال قيامها بشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية.

كما يتوجب على أوباما أن يحمي نفسه من شر انتقادات الجمهوريين الأميركيين له، الذين يصفونه بأنه ضعيف إزاء الشأن النووي الإيراني، إضافة إلى أنه لا يريد أن يتورط في حرب تؤدي إلى ارتفاع في أسعار النفط بشكل هائل، وترسل الاقتصاد العالمي إلى القاع ونتائج انتخابه إلى المجهول.

وقالت الصحيفة إنه بينما استبعد أوباما إستراتيجية قبوله باحتواء إيران نووية، فإن فشل محادثات إسطنبول قد يؤدي بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إلى إلقاء نظرة أكثر جدية بشأن ضرورة استخدام الخيار العسكري ضد إيران.

وبينما نسبت لوس أنجلوس تايمز إلى أحد الدبلوماسيين الغربيين القول إن محادثات إسطنبول ستفرض أسئلة على جميع الأطراف، وإنه ليس من الواضح ما سيحدث لاحقا، أشارت أيضا إلى أن الإدارة الأميركية ترى أن إيران لم تصنع قنبلة نووية بعد، ولكن طهران تجري أبحاثا لمعرفة كيفية صناعة القنبلة.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

التعليقات