زيادة عقوبة الإعدام بالشرق الأوسط
آخر تحديث: 2012/3/27 الساعة 16:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/27 الساعة 16:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/5 هـ

زيادة عقوبة الإعدام بالشرق الأوسط

كثفت دول الشرق الأوسط من اللجوء إلى عقوبة الإعدام في ظل مساعي الحكام في المنطقة لردع موجة الانتفاضات التي تكتسح الدول العربية.

وقالت صحيفة ذي غارديان إنه رغم التراجع الكبير في عدد الدول التي استخدمت تلك العقوبة على مستوى العالم العام الماضي، فإن ثمة زيادة حادة في الإعدامات بإيران والسعودية والعراق واليمن، وفقا لتقرير منظمة العفو الدولية السنوي الخاص بعقوبة الإعدام.

وبقيت الصين تتربع على قمة قائمة الدول التي نفذت حكم الإعدام، رغم أن السلطات الصينية ترفض الكشف عن الأرقام الحقيقية للإعدامات، لما تعتبره أحد أسرار الدولة.

وقالت العفو الدولية إنها توقفت عن نشر الأرقام التي توفرها السلطات الصينية لأنها تقل كثيرا عن العدد الحقيقي، ولكنها قالت إن الصين أعدمت الآلاف، بحيث تفوقت على دول العالم مجتمعة.

ووفقا لتقرير المنظمة الدولية، فإن 676 عقوبة إعدام قد تم تنفيذها عام 2011 على مستوى العالم -باستثناء الصين- مقارنة بـ527 في العام الذي سبقه، وقعت معظم تلك الإعدامات في إيران (360).

وأشارت المنظمة إلى أنها تلقت تقارير معتمدة تؤكد وقوع عمليات إعدام لم يتم الإقرار بها في إيران، وهو ما يرفع الأرقام الرسمية إلى الضعف.

وبالتفصيل، فإن السعودية أعدمت 82 العام الماضي مقابل 55 عام 2010، في حين أن العراق أقر بعقوبة واحدة عام 2010، فإنه استخدمها 68 مرة عام 2011.

وتباينت أعداد عقوبات الإعدام في مختلف الدول، فكانت 41 عقوبة في اليمن، وثلاثين في كوريا الشمالية، وعشر عقوبات في الصومال، وسبعا في السودان، وخمسا في بنغلاديش، وواحدة على الأقل في كل من مصر والإمارات، في حين أن الأرقام الحقيقية ما زالت غير معروفة في ماليزيا وسوريا التي تشهد اضطرابات منذ العام الماضي.

وتشير صحيفة ذي غارديان إلى أن الزيادة في استخدام عقوبة الإعدام في الشرق الأوسط ينظر إليها على أنها أسلوب تتبعه السلطات لنشر الخوف في أوساط المنشقين لردعهم عن المشاركة في الحركات الداعية إلى الديمقراطية.

وفي الولايات المتحدة انخفض عدد الإعدامات إلى 78 عام 2011 بعد أن كان معدلها يصل إلى 280 سنويا خلال ثمانينيات القرن الماضي.

وتتراوح جرائم الذين خضعوا لعقوبة الإعدام في مختلف أرجاء العالم بين القتل والزنا واللواط والشعوذة وتهريب المخدرات.

ويلفت تقرير المنظمة الدولية إلى تراجع عدد الدول التي تلجأ إلى عقوبة الإعدام، حيث سجل التقرير عشرين دولة عام 2011 مقابل 31 قبل عقد من الزمان.

المصدر : غارديان

التعليقات