توقف الموسوعة البريطانية المطبوعة
آخر تحديث: 2012/3/14 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/14 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/21 هـ

توقف الموسوعة البريطانية المطبوعة

الموسوعة البريطانية المطبوعة تتوقف عن النشر وتنتقل للإنترنت (غارديان)
أعلنت الموسوعة البريطانية أنها ستوقف إصدار طبعات ورقية جديدة من أعدادها التي بلغت أكثر من سبعة ملايين مجموعة تم بيعها بعد 244 سنة من الصدور، وأن سلسلة عام 2010 والتي تبلغ 32 مجلدا كانت آخر مجموعة. والطبعات المستقبلية ستكون عبر الإنترنت فقط.

ومع توقف الطبعة الورقية للموسوعة البريطانية عن الصدور، تساءلت صحيفة غارديان عما إذا كانت ضحية أو مستفيدة من العصر الرقمي.

فتراثها يعود إلى قرون وعبر القارات، وعمرها الذي يفوق ميلاد أميركا يعود إلى عصر النهضة. فهي سجل المنجزات الإنسانية في الحرب والسلام والفن والعلوم والتنقيب والاستكشاف.

وأشار رئيس الشركة جورج كوز إلى أن الموسوعة كانت بالفعل شيئا من التراث داخل الشركة نفسها التي نقلت عملها الرئيسي منذ فترة طويلة بعيدا عن مطبوعتها ذات العلامة التجارية إلى الوسائل التعليمية الإلكترونية.

وقال كوز إن الشركة تحولت من مزود مرجعي إلى مزود حلول تعليمية. وأضاف أن 15% فقط من عائد الشركة هذا العام يأتي من المطبوعة عبر الاشتراكات ومشتريات التطبيقات. والأغلبية العظمى المتبقية من العائد (85%) من المتوقع أن تأتي من المنتجات والخدمات التعليمية.

يُذكر أن شركة الموسوعة البريطانية مملوكة للمصرفية السويسرية الثرية جاكي سافرا. وموقعها الذي يشمل قواميس ميريام وبستر جذب أكثر من 450 مليون مستخدم خلال عام 2011. وكانت الموسوعة المطبوعة بمثابة مادة ترف، وغالبا ما كانت تشتريها السفارات والمكتبات العامة ومراكز البحوث.

وإذا كان انتقال الشركة طوال العقد الماضي إلى سوق التعليم يعطي مثالا مثيرا للإعجاب عن تعددية جوانب الشركة، فمن السهل ملاحظة الصعوبات التنافسية التي تواجهها الموسوعة.

فهذه موسوعة ويكيبيديا الإلكترونية لديها 3.9 ملايين مقالة، والموسوعة البريطانية بها نحو 120 ألفا. وويكيبيديا مجانية.

وقال كوز إنه يتفهم أن نهاية الطبعة الورقية للموسوعة لدى البعض قد تعني بأنها وداع بغيض لصديق عزيز وفعال وجدير بالثقة عاد عليهم بفرحة الاستكشاف في رحلة البحث عن المعرفة. وأضاف أن المنتج سيتحسن عندما يترك خلفه في النهاية قيود المكان والطباعة وما شابه. كما أن قاعدة البيانات الرقمية صارت أكبر بكثير مما يمكن وضعه في النسخ المطبوعة، وصارت محدثة لأنه يمكن مراجعتها خلال دقائق في أي وقت، وهذا يحدث كثيرا كل يوم.

واستطرد رئيس الشركة بأنه يعتقد أن ميزة الموسوعة التنافسية مع ويكيبيديا جاءت من مصادرها المحترمة وتدويناتها المحررة بعناية، والثقة التي ظلت مرتبطة بعلامتها التجارية.

المصدر : نيويورك تايمز,غارديان

التعليقات