قوات الأسد تواصل انتشارها وقصفها المدن والبلدات السورية (الفرنسية)
 
أشارت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية إلى الدور الذي يقوم به الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان بشأن الأزمة في سوريا، ونقلت عن بعض الناشطين وصفهم لأنان بأنه يبدو كأنه يعيش على كوكب المريخ، وذلك بسبب دعوته المعارضة وحكومة الرئيس السورية بشار الأسد للجلوس إلى طاولة الحوار.

وقال أنان بوصفه ممثلا عن الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ويرأس وفدا مشتركا إلى دمشق، إن مهمته من أجل محاولة إيجاد حل للصراع في سوريا يمكن أن تبدأ بعملية سياسية، وذلك في ظل لقائه المتوقع مع الأسد اليوم.

وأثناء حديث له مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الخميس الماضي، حذر أنان مما وصفه بعسكرة الصراع، داعيا المعارضة إلى إجراء مفاوضات مع حكومة الأسد من أجل إيجاد حل دبلوماسي للأزمة، وقال إن استخدام الخيار العسكري في الأزمة من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من التدهور والسوء.

وأوضحت الصحيفة أن المعارضة رفضت أطروحات أنان ورفضت دعوته إياها إلى الحوار مع النظام السوري، ونسبت إلى الناشط السياسي السوري محمد سعيد من دوما في ريف دمشق وصفه أنان بأنه يعيش على كوب المريخ بعيدا عن الأرض.

ناشطون سوريون يقولون إن حصيلة القتلى في سوريا تجاوزت ثمانية آلاف

حصيلة القتلى
وقال سعيد إن بين المعارضة والأسد جثثَ أكثر من خمسة آلاف شهيد، وإنه "لا يمكن لنا أن نستمع إلى بعضنا الآخر حتى لو أردنا ذلك، فعن أي حوار يتحدثون؟".

وبينما وصفت ديلي تلغراف المعارضة بالمنقسمة على نفسها وبأنها تعاني من التنافس الشديد فيما بينها، أضافت أن غالبية فصائل المعارضة ترفض إجراء أي مباحثات مع نظام الأسد، في ظل استمرار قواته بقصف المدن والبلدات السورية.

ونسبت الصحيفة إلى رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون القول إن أنان سبق له أن خيب آمال الشعب السوري، واصفا تصريحاته بشأن الأزمة السورية بأنها غير ذات قيمة، وبأنها غير واقعية ولا جدوى من ورائها.

وأشارت إلى أن الجيش النظامي شهد مزيدا من الانشقاقات في صفوفه، وأن تقارير الأمم المتحدة تفيد بأن أكثر من 7500 من الشعب السوري لاقوا حتفهم منذ اندلاع الثورة الشعبية في مارس/آذار 2011. وأما الناشطون السوريون فيقولون إن حصيلة القتلى في سوريا تجاوزت ثمانية آلاف.

المصدر : ديلي تلغراف